اختتام سلسلة "يلا نقرأ" للأيتام في دور الرعاية طرابلس

Image

محمد سيف 2022/3/3
اختتام سلسلة "يلا نقرأ" للأيتام في دور الرعاية طرابلس 

أختتمت جميعة المبادرة والعطاء بالتشبيك مع مؤسسة رحمة حول العالم وبالتعاون مع بلدية طرابلس نشاطا تكريمي لليافعين المشاركين في المسابقة الثقافية المرتبطة بالمرحلة الخامسة والأخيرة لسلسلة حملة "يلا نقرأ"، في دور رعاية الأيتام في طرابلس، حيث جرى حفل التكريم في قاعة اللؤلؤة التابعة لميتم الشعراني في أبي سمراء، بحضور عضو بلدية طرابلس أحمد البدوي ممثلا رئيس البلدية الدكتور رياض يمق، الشيخ حسان المصري، مديرة ميتم الشعراني ندى الشعراني، وفريق جمعية المبادرة والعطاء ومؤسسة رحمة حول العالم. 

قماح
وأشار رئيس جمعية المبادرة والعطاء جمال قماح، في كلمته، الى أن "حملة القراءة هي مبادرة لنشر الوعي الفكري والثقافي عبر التشبيك مع دور رعاية الأيتام في طرابلس وضواحيها، والتي تهدف الى التشجيع على القراءة ونشر الثقافة والمعرفة بين طلاب المرحلة الدراسية الإبتدائية والمتوسطة من خلال المطالعة وتطوير القدرات على اكتساب المعلومات والتحليل لدى اليافعين". 
وأضاف: "استطعنا من خلال هذه المبادرة تغطية أكبر عدد ممكن من الأطفال في خمسة مياتم وسعينا الى تعزيز روح التنافسية البناءة لتطوير المهارات والذات فيما بينهم". 

الجاسم
ولفت ممثل مؤسسة رحمة حول العالم في لبنان يحيى الجاسم، الى أن" المؤسسة تولي أهمية كبيرة لدعم المجتمع المحلي واللاجئين في لبنان، كما نسعى جاهدين الى توسيع رقعة المستفيدين على صعيد الإغاثة، التعليم، الصحة وكفالة الأيتام". 
أضاف :" نحن أمة "نقرأ" يتوجب علينا بذل الجهود بما فيها دعم المبادرات والحملات الثقافية التي تسعى الى تطوير جيل المستقبل الى الأفضل".
  
البدوي 
وألقى البدوي كلمة الختام فقال:
" باسم رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق وجميع الأعضاء نشكر جمعية المبادرة والعطاء ومؤسسة رحمة حول العالم على هذه المبادرة الطيبة التي تساهم في ترك أثر إيجابي في مجتمعنا، وخصوصا في ظل أتجاه الأطفال الى استخدام الانترنيت والتكنولوجيا بشكل مفرط لما فيها من سلبيات واكتساب بعض العادات السيئة عوضا عن تطوير مهارات الاكتساب وتطوير الذات عبر الطرق الصحيحة والمبادئ الحميدة". 
وأضاف البدوي:" أن التجارة مع الله تجارة رابحة لذلك فإن جهود إدارة ميتم الشعراني ممثلة بالسيدة ندى الشعراني لا يقدر بثمن ومسيرة فضيلة الشيخ حسان المصري مليئة بالعطاء والعلم".
وتخلل الاحتفال فقرة إنشادية، ونشاط توعوي وثقافي. 
واختتم بتوزيع شهادات تكريمية، وجوائز قيمة للمتفوقين، وهدايا لجميع المشاركين في المسابقة الثقافية.