يمق عرض مع تجمع اللقاء الشعبي في طرابلس شؤون وشجون المواطنين

Image

إستقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه، وفدا من تجمع اللقاء الشعبي في طرابلس، تقدمه رئيسه الدكتور باسم عساف وامين السر محمد كمال زيادة، والأعضاء. 
في البداية، قدم الوفد واجب العزاء بوفاة شقيق الدكتور يمق، وتطرق الى أوضاع طرابلس في ظل الإنهيار الكامل لمنظومة الحياة الاجتماعية. 
وتحدث عساف بعد اللقاء، فقال :" ضمن جولاتنا على القيادات والفاعليات في المدينة، ننتهز هذه المناسبة للقيام بواجب متابعة شؤون طرابلس وحاجة أهلها في ظل الظروف العصيبة والضغوط المالية والإقتصادية على أكثر من صعيد ومواكبة الأزمات التي تعصف وتجتاح حياة المواطنين من كل حدب وصوب. وكان لا بد من التوجه الى المشاريع التي تخدم الناس وتساهم البلدية فيها على الصعيد الإجتماعي والحياتي".
أضاف :" كما أثار الوفد موضوع التحضير للمؤتمر الشامل لكل الهيئات والفعاليات من أجل وضع المخطط التوجيهي لمشاريع مدن الفيحاء ووضع أولويات العمل بها، ومن ضمنها بالأهمية مسألة النفايات والبيئة الملوثة وخطر جبلها الذي فاق كل الحسابات والأرقام وأفضلية معالجته وتأمين مطمر آخر، بعيدا عن المدينة ومرافقها الحيوية". 
من جهته، أكد الدكتور يمق على "أهمية المواضيع المطروحة لتلبية إحتياجات طرابلس الفيحاء على جميع الصعد، خاصة في هذه الظروف العصيبة والأزمات المتراكمة"، ولفت الى أن" البلدية بالرغم من كل الظروف لم تقصر في متابعة القضايا التي تهم أبناء المدينة"، وقال :" نحن في البلدية نؤآزر كل خطوة نحو إتخاذ الموقف الواحد والجامع لنيل حقوق هذه المدينة والنهوض بمشاريعها التي تعطيها دورها على الساحة اللبنانية، وتوفر العيش بأمان وسلام وإطمئنان، بعيداً عن المحسوبيات السياسية والطائفية والأحقاد، والتلاعب بأمنها وتشويه صورتها عبر الإعتداء على الأملاك العامة والخاصة والعبث باستقرارها لغايات معلومة واخرى مجهولة من قبل المتربصين بسلامها وطيبة قلوب أهلها".