اختتام برنامج تطوير القدرات البشرية في مشروع تحسين التنمية وتعزيز الحوكمة المحلية لبلدية طرابلس

Image

رعى رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين الحفل الختامي لبرنامج تنمية القدرات ضمن مشروع "تحسين التنمية وتعزيز الحوكمة المحلية لبلدية طرابلس" ممول من الاتحاد الاوروبي والمتوجه لمناطق التبانة وجبل محسن والغرباء، وذلك في قصر رشيد كرامي الثقافي البلدي، بحضور ممثل مفوضية الاتحاد الاوروبي في بيروت وملحق الحوكمة المحلية في قسم التنمية المستدامة جيان اندريا فيلا، ممثل صندوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الدكتور محمد عرابي، نائب رئيس البلدية المهندس خالد الولي، المنسق العام بين البلدية والمفوضية عبدالله عبد الوهاب، واعضاء المجلس البلدي رشا سنكري، عبدالحميد كريمة، احمد المرج، باسم بخاش وباسم الحاج، وعضوي المجلس البلدي السابق سميرة بغدادي ومحمد شمسين، ورؤساء المصالح والدوائر وموظفي البلدية وممثلي الجمعيات في المناطق المستهدفة من البرنامج في طرابلس.

البداية مع النشيدين اللبناني والاتحاد الاوروبي،ثم عرفت عضو مكتب التنمية في البلدية تغريد المرعبي بالمشروع، تلتها الخبيرة ياسمين الشهال فعرضت "تقييم للبرنامج والدور المطلوب منه، اضافة لاهميته، والتوصيات الصادرة عن المشاركين من اعضاء بلدية حاليين وسابقين وموظفين وجمعيات".

 

قمرالدين

ثم تحدث راعي الاحتفال المهندس قمرالدين، شاكرا "مفوضية الاتحاد الاوروبي على هبتها للبلدية لاطلاق مشاريع تنموية وصحية وتربوية واجتماعية في مناطق باب التبانة،الغرباء وجبل محسن". مؤكدا اهمية البرنامج الذي اختتم اهدافه".

وبارك قمرالدين، ل"المشاركين اكتسابهم قدرات جديدة من خلال البرنامج ستساعد البلدية في تنفيذ مشاريع حيوية مثل تأهيل حدائق عامة وملاعب ومدارس ومستوصفات وبنى تحتية ومراكز تدريب بالتعاون مع جمعيات الجتمع المدني والاهلي في المدينة".

 

عرابي

ثم تحدث  ممثل صندوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية عرابي، فنوه ب" تفيذ مكون تطوير القدرات البشرية في اطار عقد الهبة لتحسين التنمية وتعزيز الحوكمة المحلية لبلدية طرابلس"، مشيرا الى "ان الصندوق عمل عند اعداد عقد الهبة على التركيز على تطوير قدرات الانسان في باب التبانة وجبل محسن والغرباء لتمكينه على كل المستويات الصحية والتربوية ولتعزيز الحوار بين مختلف المكونات اضافة للتدريب المهني واعطاء دور للجمعيات في اطار من الشراكة"، مشددا على "دور بلدية طرابلس في ضمان استدامة نتائج المشاريع والبرامج التي اطلقت من خلال هبة الاتحاد الاوروبي".

 

فيلا

من جهته، ممثل الاتحاد الاوربي جيان اندريا فيلا، اعرب عن "سروره بنجاح البرنامج المهم وحضوري حفل الختامي"، وقال: " ما قمنا به يعملعلى تنمية القدرات في مجال التنمية المهم لاعضاء البلدية والموظفين والجمعيات الناشطة في منطقة المشروع، وهذا يعزز فرص التعاون والتلاقي فيما بينهم".

اضاف: " بالرغم من اهمية التدريب الا ان الاهمية تكمن بالاستدامة ومواصلة العمل".

وفي الختام، سلم قمرالدين وفيلا وعرابي الشهادات التقديرية للمشاركين، واقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.  

وسبق الاحتفال، جلسة تقييم للمشاركين في البرنامج من جمعيات وموظفي بلدية واعضاء مجلس بلدي.