قمرالدين نفى احالته الى القضاء بسبب هدر اموال في مسلخ طرابلس

Image

نفى رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين ما ورد على احد المواقع الالكترونية، وتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول ما قيل ان محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا قد احال قمرالدين ومديرة الاتحاد ديمة حمصي الى القضاء بسبب هدر اموال في مسلخ طرابلس.
واستغرب قمرالدين هذا الكلام جملة وتفصيلا، وقال: "كل ما في الامر ان سعادة المحافظ ارسل كتابا يطلب فيه حضوري غدا الساعة الحادية عشر صباحا للاستماع والاستفسار حول ما يجري في المسلخ".
اضاف: "استغرب كل ما كتب وما قيل عن احالة الى القضاء، وهذا لم يحصل، وعندما تسلمنا رئاسة الاتحاد كان وضع المسلخ على ما هو عليه الان، ونحن نتحمل مسؤولية قلة النظافة وعلى اثرها اغلق المسلخ واوقفنا كل المسؤولين عن النظافة من العمل في المسلخ، وقمنا بالاجراءات السريعة واللازمة لتأهليه ليصبح قادرا على خدمة طرابلس لمدة شهر، بينما تنتهي دراسة الهيئة العليا للاغاثة لاعادة تأهيل المسلخ وتسليم الجزء الثاني منه ليكون لائقا لخدمة طرابلس لمدة سنتين، وعندها يكون المسلخ الجديد قد انشأ، وسيلزم مجلس الانماء والاعمار المسلخ الجديد خلال اسبوع او اسبوعين من الان".
وختم :" قبل تسلمنا رئاسة اتحاد بلديات الفيحاء تم اجراء بعض الاصلاحات الاولية، وكان هناك جزء ثاني لاستكمال، وارسلنا دفتر الشروط الى سعادة المحافظ للتصديق عليه ولقد تأخر بعض الوقت".