دورة توعوية في طرابلس عن "صحة المراهقين النفسية والجسدية"

Image

محمد سيف 2020/9/21
دورة توعوية في طرابلس عن "صحة المراهقين النفسية والجسدية" 

 أقامت جمعية المبادرة و العطاء دورة توعوية لأبناء منطقة طرابلس بعنوان عن "صحة المراهقين النفسية والجسدية"، برعاية بلدية طرابلس في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، قصر نوفل سابقا، وذلك على مدى يومين. 
بلغ عدد المشاركين 25 يافعا، إضافة الى رئيس لجنة التمنية المحلية والجمعيات في بلدية طرابلس باسل الحج، وحشد من الأهالي.
وجهزت القاعة بالتباعد الاجتماعي وأسلوب سهل للإندماج فيما بين الحضور، وأخذت أقصى تدابير للوقاية والحماية الصحية للوقاية من فيروس كورونا. 
.
ناصر 
بعد النشيد الوطني ونشيد طرابلس افتتح رئيس الجمعية عبد الغني ناصر الدورة بكلمة عرف فيها "الدورة واهميتها والمحاور التي تم التركيز عليها". 

محاور الدورة
قسمت محاضرات الدورة إلى ثلاث محاور على يومين:
في اليوم الأول: تجسد المحور الأول حول فقرة مهارات حياتية والقدرة على التعامل مع حالات الطوارئ، وقدمها المدربين ثريا الخير وعبد اللطيف البخاري، اللتان تطرقتا الى كيفية التعامل مع الحوادث والحرائق والكسور مع معلومات عن الاسعاف الاولي، وجرى تنفيذ بعض التطبيقات على المشتركين بهدف تسهيل عملية الاستيعاب. 
اما المحور الثاني، فاهتم بالصحة النفسية للمراهقين، وتجسد في التنمر ومشاكله، بالإضافة الى مشاكل إدمان المخدرات وتبعاته، قدم هذا المحور الأخصائتين النفسيتين زينة فران وصباح براكشتو، وبدأ بكسر الجليد لدى المشاركين للتعريف عن أنفسهم وهواياتهم، ولقي تجاوبا عاليا من المشاركين.
فيما تطرق المحور الثالث الى الصحة الجسدية واهمية المحافظة عليها، وتوضيح بعض المعلومات المنسية عن الميكروبات في جسدنا وأهميتها، وقدم هذه المحاضرة هند نابلسي وفضيلة ياسين، إختصاص صحة وبيئة. 

أهداف الدورة
هدفت الدورة الى التوعية على: اولا، نشر الوعي في مدينة طرابلس والمساهمة بتحسين الواقع الثقافي.
ثانيا، التشبيك والإندماج بين الجمعيات والوفود المحلية  المشاركة، وهي جمعية الرحمة والعطاء، جمعية بلدنا خضراء، وجمعية سعادة التنمية.
ثالثا، الدمج بين أبناء طرابلس الواحدة حيث تنوع الحضور من  أبناء التبانة، القبة، الملولة، جبل محسن ،الميناء، عزمي، وأبي سمراء.
وتخلل الدورة استراحة كوكتيل، واختتمت بتقديم شهادات مشاركة تحفيزية وتقديرية لليافعين.