المعهد الأوروبي وبلدية طرابلس احتفلا بتخريج دفعة جديدة من طلاب التدريب المهني المعجل

Image

احتفلت بلدية طرابلس والمعهد الاوروبي للتعاون والتنمية وجمعية خادمي الغد، بتخريج 88 طالبا وطالبة من دورات التدريب المهني المعجل، في قاعة قصر رشيد كرامي الثقافي البلدي، نوفل في المدينة، بحضور رئيس البلدية الدكتور رياض يمق، سمر فنيانوس ممثلة المعهد الاوروبي، والهيئتين الادارية والتعليمية في المعهد ومسؤولي الجمعيات والإدارات المشاركة والطلاب واهاليهم.
بعد النشيد الوطني، ونشيد طرابلس، رحب عريف الحفل المربي عمر فران بالحضور.

فنيانوس
ثم تحدثت فنيانوس، فقالت:" اليوم نقطف مع تلاميذنا ثمار النجاح والمثابرة، اليوم نفرح مع تلاميذنا بتخرجهم من دوراتنا التدريبية بعد عدة اشهر من العمل والدراسة،
فاننا في المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية وجمعية خادمي الغد، عملنا وللسنة الثامنة على التوالي في طرابلس وعبر مشروع الدورات المهنية المعجلّة، الذي ما كان لينجح لولا جهود فريق العمل في طرابلس وجهود الاساتذة الذين يعملون لتقديم مستوى عالي من التقنية، ولولا دعم بلدية طرابلس خاصة عصو المجلس البلدي محمد تامر، مسؤول دائرة العلاقات العامة في البلدية عبدالله خضر،ورئيس ورشة الطوارئ عزام الزيلع، والشكر الكبير لوزارة العمل، وللمركز الوطني للتدريب المهني ولبلدية طرابلس، الجهات التي تصدق على شهادات تلاميذنا مما يعطيها قيمة مضافة. كما نشكر رئيس مجلس ادارة مستشفى طرابلس الحكومي الدكتور فواز حلاب، ومدير عام المستشفى ناصر عدرة، لاستضافتهم لنا في المستشفى لمدة 4 اشهر لدورة مساعد مسن ومريض، ومديرة الجمعية النسائية الخيرية في ببنين جومانا المحمود لاستضافتها لنا في مركزها لدورة العناية بالأظافر. و طبعا الشكر الكبير للوكالة الفرنسية للتنمية لتمويلها هذا المشروع".
وخاطبت الطلاب مقدرة جهودهم واصرارهم على التحصيل العلمي واجتياز برنامج الدورة، وباركت نجاحهم.

يمق
من جهته، تحدث رئيس البلدية الدكتور يمق، فقال :"يسعدني ان أرحب بكم اليوم باسم بلدية طرابلس رئيسا ومجلسا وموظفين في هذا الحفل الميمون، لتخريج دفعة جديدة من طلابنا، 88 شابا وشابة هم ثمرة تعاون ونجاح وأمل لشبابنا وبلدنا الذي نطمح اليه.
لطالما كان التعليم العصب الرئيسي للقضاء على الجهل والفقر والآفات الاجتماعية، من هنا كانت أيادي بلدية طرابلس ممدودة لجميع الشَرَاكات والتعاون فيما بين المجتمع المحلي والمدني وبين مراكزها في المدينة، من أجل النهوض والنمو بالمجتمع اللبناني عامة والطرابلسي خاصة".

اضاف:" على مدى 7 سنوات، ومنذ سنة 2013 حتى يومنا ونحن على تعاون تام وعلاقة متينة مع المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية IECD وجمعية خادمي الغد SDA في مجال التدريب المهني المعجّل، حيث تقوم البلدية بتقديم مركزها في منطقة النجمة لتطبيق الدورات الصناعية والمساهمة في تعليم وتدريب وتطوير مهارات الشباب من مختلف الجنسيات المقيمة في البلد. وهنا، لا بد لي، من التنويه بالنتائج المبهرة التي حققها المعهد الأوروبي من خلال تخريج ما يقارب 200 شاب وشابة سنوياً في مجالات متعددة أبرزها في مجالات : مساعد مسنّ ومريض، التمديدات الصحية، التدفئة والتبريد, تركيب وصيانة الكهرباء المنزلية، خدمات الضيافة، العناية بالأظافر تزيين الشوكولا) كما أودّ التنويه على نقطة جوهرية فيما يقوم به المعهد الأوروبي في تطبيق وتنفيذ الدورات حيث يسعى لتقديم أفضل جودة وكفاءة للدورات من خلال تطوير المناهج التعليمية بالتعاون مع وزارة العمل والمركز الوطني للتدريب المهني والتعليم العالي والدراسات وتقييم الاحتياجات في سوق العمل. كما لابد من الاشارة إلى الدور المهم الذي لعبه المعهد الأوروبي لإيجاد فرص عمل للشباب الخريجين ومتابعتهم على مدار سنة كاملة وبناء علاقات وطيدة مع أرباب العمل والمؤسسات العاملة في المنطقة. ونحن في بلدية طرابلس لم نتردد يوما وكنا شريكا فاعلا في هذه المساهمة من اجل الشباب الخريجين لكي يحظوا على تدريبات عملية ضمن مشاغلنا وورش العمل اليومية".
وتابع :" يشرّفني أن اؤكد حرص المجلس البلدي على دعم هكذا مشاريع حيوية وضرورية، تتطلب تضافر الجهود لبلسمة الجراح والحد من مضاعفات بعض المعضلات التي تواجه طرابلس بشكل خاص ولبنان بشكل عام، ونحن حاليا في بلدية طرابلس و مجلسها البلدي نعمل في اطار ورشة متكاملة لايجاد حلول للأزمات الكثيرة نظرا للأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد، إضافة الى تفاقم مشكلة الأبنية الاثرية والابنية القديمة الآيلة للسقوط في الكثير من الاحياء والمناطق الطرابلسية. وهذه المشكلة تحتاج الى دراسات وتمويل، بعد ان انهت لجنة الهندسة ومصلحة الهندسة في البلدية المسح الميداني الشامل على هذه الابنية".
وختم بالقول :" اشكر جهودكم، متمنياً لكم كل التوفيق والنجاح، وأكرر بدوري كرئيس لبلدية طرابلس أننا على استعداد تام للمساعدة والتعاون معكم... والبلدية هي منصة تعاون مفتوحة لكل المجتمع اللبناني والطرابلسي، وشكراً لكم ولحسن اصغائكم".

شريط مصور وكلمات وشهادات
وبعد عرض شريط مصور عن الدورات، تحدث الطلاب يحيى نجارين، سوسن الكوت وسارة الرفاعي باسم زملائهم الخريجين، شاكرين لبلدية طرابلس والمعهد الاوروبي والاساتذة والهيئات الداعمة.
بعدها، سلم يمق وفنيانوس ومسؤولي الهيئات الداعمة والمشاركة الشهادات على الخريجين.