خير زار بلدية طرابلس مطلعا على مسح الأبنية المهددة بالإنهيار

Image

محمد سيف 2020/2/23
زار الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، مقر بلدية طرابلس، حيث عقد اجتماعا ضم رئيس البلدية الدكتور رياض يمق، رئيسة مصلحة الهندسة في البلدية المهندسة عزة فتفت، والمهندسة رنا قاوقجي ممثلة المديرية العامة للآثار، والمهندس زياد حموضة ممثلا نقيب المهندسين في طرابلس والشمال، وزياد ديب ممثلا الشركة الهندسية الاستشارية لهيئة الإغاثة، جرى خلاله عرض الإحصاء والمسح الشامل الذي أجرته بلدية طرابلس والمديرية العامة للآثار، حول الأبنية المهددة بخطر الانهيار.

خير

وأوضح خير أن "المجتمعين قسموا هذا المسح بحسب وضع المبنى ودرجة خطورة إنهياره، ومنها الأكثر خطورة، وسنبدأ بالمرحلة الاولى للأكثر خطورة، وتشمل 30 عقارا مبنيا مهددا بالانهيار في الأسواق الداخلية والمدينة القديمة وضهر المغر، وسيتم رفع تقرير إلى رئيس الحكومة حسان دياب، ومن ثم يرفعه دولته الى مجلس الوزراء لتحديد الجهة التي ستنفذ هذه المرحلة، وهي ستقوم بالدراسة وتحديد المبالغ المطلوبة للترميم والتأهيل، ونأمل أن نصل الى نتيجة بأسرع وقت بإذن الله".

يمق

بعد ترحيبه بالحضور، نوه يمق "بحرص رئيس الحكومة واللواء خير على طرابلس وأهلها"، ولفت إلى أن "المسح الاحصائي الذي نفذته البلدية شمل الأبنية الاثرية والأبنية القديمة المهددة أيضا بالانهيار، وأخلينا أحد المباني القديمة في جبل محسن بالتنسيق مع اللواء خير وبعض رجال الأعمال في المنطقة، وأيضا هناك حائط دعم في منطقة البحصة".

أضاف: "عرضت مشكلة أخرى، تحتاج إلى حل من قبل مجلس الوزراء، وهي قضية مياه الشفة في التبانة، لا سيما الأشخاص الذين لا يملكون ساعات اشتراك في المياه، وسيتم التنسيق وعرض المشكلة مع رئاسة الهيئة العليا للإغاثة، ومع مصلحة مياه طرابلس بأسرع وقت، لا سيما وأن البلدية تقوم بتنفيذ العديد من الأشغال، وهي من صلاحيات مصلحة المياه، ويأتي تدخل البلدية حفاظا على السلامة العامة، وحرصا على مصلحة المواطنين الفقراء".