ورشة عمل في طرابلس للتشبيك بين البلدية والجمعيات الفاعلة لمواجهة الازمات بحضور اليونيسف

Image

نظمت اللجنة الاجتماعية وذوي الإعاقة في بلدية طرابلس، ورشة عمل بالتنسيق مع منظمة اليونيسف و جمعيات، وذلك في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي نوفل في طرابلس، حضرها رئيس البلدية الدكتور رياض يمق، وشارك فيها جمعيات فاعلة في مدينة طرابلس، وتم خلالها مناقشة عدة مواضيع، منها :
1- التحديات التي تواجه تلك الجمعيات في عملها.
2- نظام المراقبة الذي تتبعه الجمعيات لمراقبة عملها.
3- عمل الجمعيات مع البلدية.
4- عرض خبرات سابقة.

فارس
وتحدث منسق الورشة المسؤول عن إدارة المعرفة في مكتب اليونيسيف في طرابلس
جورج فارس عن هدف الورشة، وشدد على "دعوة الجمعيات من أجل تشبيك أفضل بينها والبلدية من جهة وبين الجمعيات أنفسهم من جهة أخرى، بالاضافة الى التحضير من اجل جمع المعلومات اللازمة عن كل جمعية لخلق برنامج معتمد لجمع الداتا الإجتماعية في بلدية طرابلس".

يمق
وتخلل الورشة، كلمة لرئيس بلدية طرابلس الدكتور يمق، شدد فيها على" أهمية التنسيق بين الجمعيات من اجل مصلحة المدينة وعلى ضرورة العمل على حالات الطوارىء لاننا في صدد أزمة ويجب معرفة كيفية مواجهتها".

سنكري
وتحدثت رئيسة اللجنة الاجتماعية وذوي الاعاقة في المجلس البلدي
رشا فايز سنكري، فأشارت الى "أن هذه الاجتماعات متتابعة من اجل التنسيق والتعاون بين الجمعيات والبلدية والعمل بشكل أفضل على إيصال الخدمات لأوسع شريحة من المواطنين في المدينة".

ابي خليل
بدورها، أكّدت المسؤولة عن برامج طرابلس وعكار في منظمة اليونيسف عبير ابي خليل، على "أهمية العمل البلدي على الصعيد الاجتماعي وأهمية التشبيك بين الجمعيات حرصا على عدم التضارب في العمل وتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين".

توصيات
وخلصت الجمعيات المشاركة الى اصدار توصيات للبلدية، منها : "خلق آلية لتقديم الطلب من اجل الحصول على خدمة معينة، وضع آلية للمساءلة، وضع آلية لحالة الطوارىء، خلق آلية لمعرفة الخدمات الموجودة، خلق آلية لتشبيك أفضل، اضافة الى أهمية توعية المواطن على دور البلدية من اجل تمكينه عند طلب الخدمات".

الجمعيات المشاركة
اما الجمعيات المشاركة في ورشة العمل فهي: الطبية الإسلامية، للخير أنا وأنت، أجيالنا، الرابطة الإسلامية العلوية، العمل النسوي، جناح الرحمة، عكارنا، سنابل النور، الإرشاد والإصلاح، يوتوبيا، ورد، رعاية الأطفال، الحركة الإجتماعية، الصليب الأحمر اللبناني، المنتدى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ورواد التنمية.