بلدية طرابلس احتفلت باختتام دورة الشهيد الفشيخ في كرة القدم في القبة

Image

احتفلت بلدية طرابلس بالتعاون مع اكاديمية سناء ستار باختتام دورة الشهيد حسين الفشيخ، على ملعب الفاروق ( الباشا) في القبة.
حضر الاحتفال راعي الدورة رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، عضو مجلس البلدي احمد حمزة ومخاتير القبة ورؤساء الاندية الرسمية والشعبية والاكاديميات المشاركة، وحشد من ابناء طرابلس.

الشيخ
بعد النشيد الوطني وتلاوة من القرآن الكريم عن روح الشهيد الفشيخ، تحدثت منسقة الدورة
رئيسة اكاديمية سناء ستار الرياضية الحكم الاتحادي سناء الشيخ، فقدمت "التعازي لذوي الشهيد الفشيخ ولكل المحبين" ، وشكرت " بلدية طرابلس وتعاون جميع الأندية واللاعبين لإنجاحهم اعمال الدورة". وأكدت "الوقوف الى جانب البلدية في مختلف انشطتها الرياضية والشبابية".

حمزة
تلاها، عضو المجلس البلدي حمزة، مهنئا "الحكم الذي ادار المباراة الختامية"، واستذكر "شهداء الرياضة واللاعبين الذين توفاهم الله، لاسيما اللاعب ابو عادل حبلص الذي يعرفه جمهور هذا الملعب".

يمق
كلمة الختام لراعي الدورة الرئيس يمق، الذي قال :" نترحم على الشهيد حسين الفشيخ وأرواح شهداء الرياضة في طرابلس والشمال، كان الشهيد الفشيخ رمزا للشهامة والعنفوان، ضحى بنفسه وهو ينقذ ارواح مواطنيين من الموت، فنجو ومات شهيدا، هذه الروح المعطاءة يجب ان تكون عبرة وقدوة لنا لنسير على الدرب في سبيل اخوتنا واحبابنا والأصدقاء في المدينة سواء كانوا في القبة اوالتبانة او جبل محسن او الأسواق الداخلية والمدينة القديمة او في الزاهرية والتل وباب الرمل وبقية مناطق طرابلس".
اضاف: "عندما نحتفل باختتام دورة رياضية عن روح شهيد مقدام، هذا يشجعنا على العطاء والمحبة، لان هذه الفترة التي تمر بها طرابلس وكل لبنان تتطلب التعاون، لاسيما وان المؤامرة على طرابلس والشمال مستمرة منذ سنوات عديدة، والان تزداد الحاجات الاجتماعية الصعبة والملحة، ويزداد التسرب المدرسي وهذا يتطلب تعاون صادق ومحبة وتسامح لباسمة الجراح، ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حض على التسامح والعفو، والثورة يجب ان تكون فقط ضد الفساد والفاسدين وليس ثورة على الاخ او الجار والممتلكات العامة والخاصة، والرياضة تعلمنا الأخلاق والتربيةالحسنة، و هذا ما شاهدناه من تشويق وإثارة وندية في إطار الروح الرياضية، وهنا اهنئ الفائزين واهنئ جميع الفرق المشاركة في الدورة التى اتسمت مبارياتها بالندية والأخلاق العليا والتسامح وهذا ما نصبوا اليه في مجلس بلدية طرابلس".
وختم :" لن أطيل عليكم، واتمنى التحلي بالأخلاق دائما ونحن إلى جانبكم كرياضيين، وسندعمكم رغم كثرة الاعتراضات على مساعدتنا للأندية الرياضية بحجة انها أندية غنية، انتم الاغنياء يا من تلعبون في مناطقكم الشعبية، نعم نحن نؤمن لكم ملاعب البلدية ومساعدات ضئيلة قياسا مع غير بلديات في لبنان والعالم العربي والغربي، حيث الميزانيات الكبرى تعطى للشباب والرياضة، وهذا يثبت ان رئيس البلدية واعضاء المجلس البلدي لا يبذرون الأموال، بل الرئيس والأعضاء يحمون شباب المدينة من الانحرافات، وما تقومون به من تدريبات ولعب تبتعيدون من خلالها عن الامراض والتدخين والمخدرات وكل الآفات".
وكانت المباراة النهائية، انتهت بفوز النادي الاجتماعي بالمركز الأول، فيما حل ثانيا فريق الحاج بلال، وفي المركز الثالث حل فريق انصار القبة.
وفي الختام، قدم يمق الشهادات والكؤوس والميداليات والدروع للاندية الفائزة والمشاركة، والى هداف الدورة عبدالرحمن البلي ابو سعيد، والى افضل لاعب عبدالله الصباغ، وأحسن حارس مرمى عمر عترو.