سنابل الأمل احتفلت بالإستقلال مع الأيتام في طرابلس

Image

أقامت جمعية سنابل الأمل احتفالا بذكرى الإستقلال في مقرها، خصص للأطفال الأيتام، وذلك
برعاية بلدية طرابلس وحضور رئيسها رياض يمق، رئيس الجمعية هلال السيد، مسؤولة النشاطات هلا عثمان، مسؤولة الإعلام أماني نشابة وأعضاء الجمعية علا الريس ونورهان الغول ورقية الريس.
بعد النشيد الوطني، القى رئيس يمق كلمة عبر فيها عن "سروره بهذه الوجوه المفعمة بالحياة في ذكرى عزيزة على قلوب الجميع"، وقال :" إننا معكم اليوم مع جيل المستقبل وأمل المجتمع نبلسم الجراح ونشد الهمم مع سنابل الأمل لرعاية الأطفال الأيتام في بيوتهم ومع أمهاتهم لأن وجود الأم ضروري مع الطفل، وهناك ظروف لبعض الأطفال ممكن أن تكون إجتماعية أو إقتصادية تؤدي أن يربى الطفل من دون الأب أو الأم وهنا تكبر اهمية دور الرعاية، ونحن كبلدية طرابلس نقف الى جانب الجمعيات الراعية للأطفال الأيتام والأرامل ضمن الإمكانيات المتاحة بحسب القانون ونشكر الأخ السيد ورفاقه على هذا العمل الانساني". .
تلاه رئيس الجمعية هلال السيد، فقال:" نحتفل بعيد الإستقلال الذي هو ليس مجرد ذكرى بل تعبير عن إنتماء للبنان الوطن الحر المستقل قبل أي إنتماء آخر، كما انه تعبير عنوالإنجازات التي حققها شهداء الإستقلال في 22 تشرين الثاني عام 1940 حيث كانت نقطة التحول الكبرى في تاريخ لبنان ومسيرته الحضارية، فالإستقلال ومايحمل من معانٍ كريمة وعزيزة على نفوسنا يذكرنا بالتضحيات التي قدمت ليصبح موطناً للتقدم والحرية والبناء كرامة الأمة وحريتها".
وحاورت عثمان الأطفال الأيتام طارحة أسئلة عن الإستقلال ومعلومات عامة تنمي الروح الوطنية لدى الاطفال.
وفي الختام، شارك الأطفال بأشغال يدوية من صنع أيدهم كرسم العلم اللبناني، وصنع تاج على رؤوسهم، ورسم العلم اللبناني على الوجه وتوزيع هدية رمزية.