إحتفال مركزي في ذكرى المولد النبوي الشريف وتواصل الأنشطة والحلقات الحواري في ساحة عبد الحميد كرامي النور

Image

تحولت ساحة عبد الحميد كرامي النور في اليوم الخامس والعشرين لانطلاقة الثورة الاحتجاجية الى ما يشبه تسونامي بشري مع تقاطر الاهالي من مختلف أحياء طرابلس ومدن وقرى أقضية الشمال وعكار وكل لبنان للمشاركة في الإحتفال المركزي، لمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف الذي دعت اليه بلدية طرابلس، بالتعاون مع المرجعيات الدينية في المدينة :دائرة أوقاف طرابلس، مطرانية طرابلس للموارنة، مطرانية الروم الأرثوذكس في طرابلس والكورة وتوابعهما، المجلس الإسلامي العلوي، وحضره حشد من رجال الدين مسلمين ومسيحيين وشخصيات ثقافية واجتماعية وأعضاء المجلس البلدي والإتحاد العمالي في الشمال.
بدأ الإحتفال بتوافد المسيرات الكشفية من جمعيات الغد، الشباب الوطني، التربية الوطنية، الجراح، بيت الآداب والعلوم والتنمية، طرابلس الأهلية، الكشافة الفلسطينية، الإسعاف الشعبي، ومرشدات الغد.
تقدم المسيرات حملة الإعلام والفرق الموسيقية وفرق الجوالة والمرشدات والكشافة والاشبال، مخترقة شوارع طرابلس وصولا الى الساحة.
بدأ الإحتفال الديني بتلاوة من القرآن الكريم للشيخ محمود علوان، والنشيد الوطني عزفته موسيقى كشافة الغد، ثم نشيد طرابلس.
ورحب عريف الإحتفال محمد إسماعيل بالحضور من رجال دين ورئيس وأعضاء مجلس بلدي وحشود شعبية تجاوزت الخمسين الف نسمة.

يمق
وتحدث رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، مرحبا بالحشود الكبيرة، شاكرا كل من حضر من كل لبنان، وقال:" الحمدالله و الصلاة و السلام على الرسول الصادق الأمين، الذي ثار على الكفر و الطغيان ليحقق العدالة الإنسانية و الإجتماعية و يقدم للبشرية مكارم الأخلاق . كان لقبه قبل البعثة بالصادق الأمين، إختاره الباري عز وجل ليكون رسولا قائداً رائداً لمسيرة الأمن و الأمان.
لقد وفر للبشرية حياة كريمة رغيدة. لا يدخل الجنة من بات شبعان و جاره جائع، فكيف بنا اليوم في طرابلس عروس الثورة، و هي تنتفض بثورة الجياع و المرضى يحملون طناجرهم الفارغة و أياديهم تطرقها لتسمع أولئك الظالمين السارقين خسيء الطغاة اليوم فلن يعرفوا بعد اليوم النوم و هم يحلمون بكنوزهم التي جمعوها من دم الشعب و من عرقه".
اضاف:" ملياراتهم تملأ بنوك الشرق و الغرب و طرابلس لم يعد فيها. سيدي رسول الله، نشرت بين ربوع اصحابك رضي الله عنهم أجمعين روح التعاون و الكرم و العطاء. و الأهم من ذلك نظافة اليد التي لا تعرف السرقة و الحرام. حرم كل العادات السيئة، و نشر العلم و شجع عليه فكانت الزكاة و الصدقات لتكون تخفيفاً لعناء المحتاجين".
وتابع : انتفاضتكم اليوم هي ثورة على الظلم الذي قضى عليه النبي الأكرم، و تحريراً للشعب من حكم الفاسدين الذين يتقاسمون الأدوار في حرمان المواطنين من حقهم في العيش الكريم.
المولد ليس دعوة طائفية فإننا جميعاً عباد الله تعالى و لكننا جميعاً نقف في وجه الفساد و الفاسدين نواصل المواقف الوطنية لتحقيق كل المطالب المحقة، من دون مماطلة و تسويف .
نؤكد اليوم ارادتنا في التغيير نحو اعادة حقوق الشعب في العمل و التعليم و الصحة و الضمان الصحي لكبار السن، فليس منا من لا يرحم كبيرنا و لا يعطف على صغيرنا. الله أكرمنا بنور محمد...
فعن العيون يا ظلام تبددي. سيدي رسول الله صلى الله عليه و سلم نهديك اليوم عهدنا بأننا نواصل المسيرة لتحقيق مطالب كل فقير و مريض و محتاج".
وختم مخاطبا الحضور والثوار:" أعاهدكم أمام الله عز وجل أن أكون إلى جانبكم بحربكم على الفساد والفاسدين ومن موقعي كرئيس لبلدية طرابلس أرفع الغطاء عن كل موظف فاسد يساهم في تخريب مدينتنا الفيحاء كما كان يحصل والوضع الحالي الذي وصلنا إليه من صنع أيديهم.
إن محاربة الفساد تبدأ في تربية أجيالنا على التمسك بحب الوطن ومحاسن الاخلاق. أشد على أياديكم و أدعو الله تعالى في هذا اليوم المبارك، أن يبارك إنتفاضتكم و يحقق الأماني لعودة الحق إلى أهله. سيروا و الله يرعاكم، عشتم و عاشت طرابلس الأبية حرة و عاش لبنان فوق كيد الغاصبين".
وصلات انشادية وكلمات طلابية
ثم ألقت الطالبة نور العس من ثانوية فنيدق الرسمية كلمة عددت فيها مطالب الثوار، وقدم طلاب ثانوية الايمان الإسلامية وصلة انشادية في مدح الرسول الأعظم.

سروج
والقى الأب إبراهيم سروج كلمة الاشقاء المسيحيين، فحيى صاحب الذكرى، وقال :"تحية الإسلام والثورة، اسمحوا لي اولا ان احيي من نعيد لمولده سيد الهدى الذي ما ارسل الا رحمة للعالمين ويكمل مكارم الأخلاق، اقول لكم شيئا من عند النصارى ونحن نعيد وكل يوم عندنا عيد، والعيد ليس ان نردد ان نتذكر فقط موضوع العيد بل ان نجعل صاحب العيد حاضرا فيما بيننا وكأننا نقول عد إلينا وتعال إلى ساحاتنا كي نقيم العدل بين الناس وكما قال اخي عريف الإحتفال الإسلام يقوم على العدل والتوحيد وكلنا نقول معكم لا إله إلا الله ونحن نوحد معكم ونقيم الصلاة صباحا ومساء، اقول شيئا للثوار وقد تمنيت وسبقتكم إلى ساحة البلدية مع بعض الرفاق كي نعلن الثورة على الظلم والفساد، يقولون لكم نريدها مدنية نحن اليوم نعيد لسيد الرسالة محمد ونريد ان نقيم الإسلام في اوساطنا ومرة عندما كنا عند أحد الحكام العرب في ليبيا قلنا له نحن مسلمون أيضا قد اسلمنا على دين عيسى وكلنا نقيم التوحيد وعلينا أن نقيم العدل في الأرض دائما، يربدونها مدنية وقد قال احد غلاسفة الاغريق الإنسان مقياس كل شيء هذه هي الدولة المدنية نحن نقول ان الله هو مقياس كل شيء هو ورسوله وانبيائه هؤلاء هم مقياسنا وكتاب الله أولا ان كان في القرآن او الإنجيل او الذبور او التوراة، هذه هي مقياسنا اهلا وسهلا بالعدل من أين ما أتى من الدولة وغيرها وأما ام تجعل عقل الإنسان مقياسا فهذا لا نرضى به، نحن نقول نحن ابناء الرسالات السماوية علينا أن نعمل بها وثائرينا حتى يوم الدين، امين".

بلوط
كلمة الختام كانت لأوقات طرابلس الإسلامية ألقاها رئيس القسم الديني الشيخ فراس بلوط، شاكرا الحضور وحسن تنظيم البلدية لهذه الإحتفالية الحاشدة، وقال :" أيها الأحباب في كل البلاد، طبتم وطابت ثورتكم الحضارية التي جسدت فيها كثيرا من المعاني النبوية حيث الثورة الحقيقية، فمولد محمد صلى الله عليه وسلم وبعثته وبعثة كل الأنبياء كانت ثورة جامعة ضد الظلم والفساد في حق العباد.
- ثورة على الجهل بكلمة اقرأ وهي أول كلمة نزلت
- ثورة على الظلم بقوله إن الظلم ظلمات يوم القيامة
- ثورة على التكبر فلا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر
- ثورة على الفساد والسرقات والواسطات المشبوهة من خلال إعطاء كل ذي حق حقه ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب
- ثورة على العصبيات المنغلقة بقوله خير الناس أنفعهم للناس
- ثورة على الغش فمن غشنا فليس منا
ثورة على الرشوة فالراشي والمرتشي في النار
ثورة على الطبقية والعنصرية فالناس كأسنان المشط سواسية
ثورة على الدكتاتورية والتسلط بالشورى والتعاون على البر والتقوي
وثورة على السفاهة والبذاءة فالمسلم وكل اصحاب القيم أمثالكم ليس بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء
هي ثورة لنصرة المظلوم الذي ليس بين دعائه وبين الله حجاب
ومن خلال هذه المناسبة الجامعة في هذه الثورة العظبمة نقول اطلقوا سراح المعتقلين المظلومين اسلاميين وغير اسلاميين لان العفو الذي سيصدر يبدو بأنه ملغوم وهو شماعة من اجل بعض الفاسدين فلو ثبت على احد المعتقليين الاسلاميين تهمة لكان حكمه اقل من هذه السنوات العجاف التي لوثت تاريخكم فكيف بمئات الأبرياء
هذا غيض من فيض من مفاهيم الثورة النبوية و كل الأنبياء
ففي العهد الجديد.:
- اِقْضُوا لِلذَّلِيلِ وَلِلْيَتِيمِ. أَنْصِفُوا الْمِسْكِينَ وَالْبَائِسَ.
- نَجُّوا الْمِسْكِينَ وَالْفَقِيرَ. مِنْ يَدِ الأَشْرَارِ أَنْقِذُوا.
- ظَالِمُ الْفَقِيرِ يُعَيِّرُ خَالِقَهُ، وَيُمَجِّدُهُ رَاحِمُ الْمِسْكِينِ.
- الْمَرِيضُ لَمْ تُقَوُّوهُ، وَالْمَجْرُوحُ لَمْ تَعْصِبُوهُ، وَالْمَكْسُورُ لَمْ تَجْبُرُوهُ، وَالْمَطْرُودُ لَمْ تَسْتَرِدُّوهُ، وَالضَّالُّ لَمْ تَطْلُبُوهُ، بَلْ بِشِدَّةٍ وَبِعُنْفٍ تَسَلَّطْتُمْ عَلَيْهِمْ.
- فَتَشَتَّتَتْ بِلاَ رَاعٍ وَصَارَتْ مَأْكَلًا لِجَمِيعِ وُحُوشِ الْحَقْلِ،
- أَيُّهَا الْقَادَةُ الْعُمْيَانُ! الَّذِينَ يُصَفُّونَ عَنِ الْبَعُوضَةِ وَيَبْلَعُونَ الْجَمَلَ.
مولد النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم ثورة جامعة روحها المحبة وكيانها السلام وسلوكها الرحمة، فمن لا يرحم با يرحم، ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء. وما ارسلناك الا رحمة للعالمين. وفي كل هذا النساء شقائق الرجال
حافطوا على تنوعكم فتنوعكم ثروة وبهذه الثروة أقمتم ثورة وعندما نعود لعصبيتنا سنخسر هذه الثروة وبالتالي هذه الثورة واهدافها".
واختتم الاحتفال بوصلات انشادية دينية لفرقة الشيخ محمود علوان وفرقة طرابلس الانشاد وللتراث والفتلة المولوية.
وتخلل الإحتفال توزيع الحلويات والعصائر والتمور واطلالات شبابية من البقاع والجنوب وبيروت وأقضية الشمال، وإطلاق مفرقعات نارية في سماء طرابلس. وعملت عناصر الشرطة البلدية وحراس المدينة والجيش اللبناني على تنظيم وحماية الحضور.

حلقات وندوات
إلى ذلك، تواصلت في الساحة وفي معظم الخيم التابعة لمجموعات الحراك حلقات حوارية وندوات ومناقشات حول الثورة وابعادها والمتطلبات وما ترافق من مشكلات اقتصادية واجتماعية.