يمق تابع قضايا تهم ذوي الاحتياجات الخاصة في القصر البلدي في طرابلس

Image

التقى رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، في قاعة المجلس البلدي، وفدا من "المنتدى" لذوي الاحتياجات الخاصة في طرابلس والشمال برئاسة الدكتور نواف كبارة، الذي استعرض "الجهود الحثيثة والمستمرة منذ سنوات لجعل طرابلس مدينة صديقة لذوي الاحتياجات الخاصة".

وأكّد الدكتور كبارة على" ضرورة أن تُراعى احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة في كل المشاريع التي تنفذها البلدية، بالإضافة إلى أهمية تطوير البنى التحتية الحالية لتلائم تلك الاحتياجات، مثل: تخصيص المزيد من المواقف لسيارات ذوي الاحتياجات الخاصة. وتأهيل الأرصفة والطرقات لتسهيل حركتهم وتنقلهم. وأن تكون الباصات المنوي استخدامها في مشروع النقل المشترك، والذي تعمل بلدية طرابلس على تنفيذه، مؤهلة وصالحة للاستخدام من قبل ذوي الإعاقة. وأن تُزود إشارات المرور الضوئية المزمع تركيبها في شوارع المدينة بإشارات صوتية لتنبيه ذوى الاحتياجات".

كما طَرح الدكتور كبارة، فكرة نموذجية حول "النقل المتخصص"، تقوم على "مبدأ تخصيص باصات وسيارات مؤهلة لنقل الأشخاص ذوي الاحتاجات الخاصة من أماكن سكنهم إلى أي جهة يرغبون فيها".

واستمع الوفد، إلى شرح من قبل الدكتور يمق عن "الجهود التي تبذلها البلدية في كافة المجالات، وتواصلها مع كل أصحاب العلاقة من أجل تحسين وتطوير وتسريع الخدمات البلدية".
وفي الختام، تم الاتفاق بين "المنتدى" والبلدية، على "متابعة تنسيق الجهود المشتركة في خدمة المصلحة العامة وحاجات الأشخاص ذوي الإعاقة والمهمشين في المجتمع".