يمق تابع قضايا حياتية لأهالي باب التبانة : على الدولة إطلاق خطة تنموية متكاملة ترفع عن كاهل التبانة الحرمان والفقر والجوع عبر إطلاق مشاريع توفر فرص العمل للشباب

Image

محمد سيف 2019/10/14

إستقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، في مكتبه في القصر البلدي وفدا من جمعية بيت الغسان الخيرية الاجتماعية واهالي منطقة باب التبانه برئاسة الشيخ عمر الرفاعي ومحامي الجمعية رامي اشراقية، بحضور عضو المجلس البلدي أحمد البدوي.
عرض الوفد ل "أوضاع منطقة باب التبانة والمعاناة التي تواجههما على أكثر من صعيد لاسيما البطالة وانعدام فرص العمل لدى الشباب، وبحث كيفية ايجاد حلول لتبييض سجلاتهم بعد سنوات الحرب وجولات الاقتتال التي فرضت عليهم وهم عاطلون عن العمل".
كما طرح الوفد مشكلة الرسوم والمتأخرات من فواتير الكهرباء والماء والضرائب التي تطال المحال والمنازل في وقت كانت الحركة معدومة بسبب جولات الحرب، إضافة إلى اهتراء شبكات مياه الشفة واختلاطها مع المياه الاسنة مما يؤدي إلى التلوث وإصابة السكان بأمراض خطيرة"

من جهته، أكد يمق" أحقية مطالب الاهالي في التبانة، التي باتت باعتراف المؤسسات الرسمية اللبنانية والهيئات الدولية بأنها الأكثر فقرا ليس في لبنان فحسب بل في المنطقة، وعلى الدولة إعلانها منطقة منكوبة وعليها ان تطلق خطة تنموية متكاملة ترفع عن كاهلها الحرمان والفقر والجوع عبر إطلاق مشاريع توفر فرص العمل"، وطالب ب" ضرورة ايجاد الية قانونية تلبي مطالب اهالي التبانة لجهة تسوية أوضاعهم في السجلات العدلية وإصدار مراسيم تعفيهم من الرسوم المتعلقة بالمياه او تخفيفها بما يتانسب مع مداخيل الاهالي، والعمل على تأهيل وتطوير شبكة مياه الشفة لمنع التلوث"، لافتا إلى أن مشكلة تلوث المياه تقع على عاتق مؤسسة مياه لبنان الشمالي، لاسيما وان البلدية أوفدت فريقا هندسيا للعمل على تأهيل شبكة الصرف الصحي، بالتنسيق مع مؤسسة المياه".
وفي الختام، قدم الوفد، درعا للرئيس يمق، عربون محبة وتقدير من جمعية بيت الغسان الخيرية الاجتماعية والوفد المرافق.