وفد بريطاني رفيع المستوى زار طرابلس والتقى رئيس بلديتها

Image

زار وفد بريطاني رفيع المستوى مدينة طرابلس، وضم الوفد، وزير الدولة للشؤون الخارجية والشؤون التنمية الدولية البريطاني الدكتور اندي موريسون، يرافقه السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلينغ، الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي سيلين مويروود ومدير البرنامج في منطقة الشمال الآن شاطري.
والتقى الوفد رئيس بلديتها الدكتور رياض يمق، بحضور عضو المجلس البلدي محمد تامر، حيث جال الجميع في الأسواق التجارية لاسيما ساحة الدفتردار وجامع المعلق، حيث تساهم بريطانيا عبر برنامج الأمم المتحدة الانمائي في ترميم وتأهيل بعض السوق وبعض المنازل والواجبات في المدينة القديمة.
شاهد الوزير البريطاني ما تم تأهيله وكيف ان المساعدات البريطانية ساهمت في تأهيل السوق القديم عبر مشروع مشترك مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي من خلال مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة المنفذ بالشراكة مع وزارة الشؤون الإجتماعية.
وسمع من رئيس البلدية الدكتور يمق كيف ان هذه المشاريع توفير فرص عمل و تساعد في تحريك العجلة الاقتصادية والاجتماعية ودعم ازدهار المنطقة.
وأكد الوزير موريسون استمرار "دعم بريطانيا للمجتمعات المضيفة واللاجئين في لبنان" .
وتحدث خلال الجولة الوزير البريطاني مع أصحاب المحال التجارية وبعض المستفيدين من المشروع، الذين أكدوا ان "هذا النوع من المشاريع يُحيي الحركة الاقتصادية ويؤدي إلى تحسين الصورة العامة وزيادة فرص العمل وزيادة عدد السواح الذين يزورن طرابلس القديمة لاسيما ان طرابلس هي مدينة مهمشة منذ سنوات وهي بحاجة لدعم متواصل ولدعم إضافي من هذا النوع" .
واستعرض يمق مع الوفد البريطاني "المشروع الجديد الذي سيتبلور قريبا بالتعاون مع بلدية طرابلس من خلال مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة في سوق التل التجاري والسياحي والذي هو قيد التحضير بين برنامج الأمم المتحدة الانمائي والبلدية".