إختتام دورة تضامن الاندية الرياضية في جبل محسن المنكوبين

Image

إختتم تضامن الأندية الرياضية لكرة القدم المنبثق عن جمعية التضامن الشعبي في الشمال دورة رياضية، وذلك في حفل رياضي تكريمي في منطقة جبل محسن لأبطال براعم وأشبال منطقتي جبل محسن والمنكوبين، برعاية المغترب اللبناني في أستراليا عادل ديوب وبلدية طرابلس، وبحضور شخصيات وفعاليات دينية وسياسية وبلدية وإجتماعية وإعلامية ورياضية، تقدمهم
المجلس الإسلامي العلوي ممثلا بالشيخ علي درويش، رئيس بلدية طرابلس ممثلا بعضو مجلس بلدية طرابلس محمد تامر ، عضو إتحاد بلديات الضنية مدحت ياسين، عضو إتحاد بلديات قضاء زغرتا نائب رئبس بلدية مجدليا السيد روبين جوخدار، نائب رئيس بلدية أوبرن السابق في استراليا محمد الصديق، رئيس المجلس الأسترالي اللبناني غازي قلاوون يرافقه أعضاء المجلس، الرابطة الخيرية الإسلامية العلوية ممثلة بأحمد دباشي.،وحشد من فعاليات طرابلس وجبل محسن الإجتماعية والثقافية والتربوية والإعلامية ورؤساء الاندية الرياضية وأهالي اللاعبين.
اسماعيل
إستهل الإحتفال بالنشيد الوطني اللبناني ثم قدم عريف الإحتفال محمد إسماعيل، ملخصا عن إنجازات الفريقين من خلال فيديو مصور نال إعجاب الحضور، وقال:" فعلها أحمد فردوس مجددا وما فرقته السياسة والحرب العبثية بأبنائنا أتى هو ليعيد لم شمله، لا بالقول إنما بالفعل من خلال نشاطات رياضية جمعت أطفال وناشئة أبناء الشمال من مختلف المناطق والطوائف والمذاهب في بوتقة واحدة ملؤها المحبة والتسامح والعيش المشترك".

ضاحي
بعدها كانت، كلمة للاعب أكاديمية المواهب جبل محسن حسن ضاحي شكر فيها "منظم الدورة احمد فردوس على كل مايقوم به من أجل إنجاح البطولات التي جمعتنا مع أحباء لنا من مختلف مناطق الشمال". كما شكر راعي الإحتفال.
فردوس
والقى رئيس جمعية التضامن الشعبي ورئيس تضامن الأندية الرياضية لكرة القدم في الشمال أحمد فردوس كلمة شكر فيها راعي الاحتفال عادل ديوب، مشيدا ب" دوره مع بأبناء الطائفة الإسلامية العلوية الكريمة في بلاد الإغتراب وخصوصا في أستراليا على كل مايقومون به من أعمال خيرية تساهم في رفع الغبن والحرمان عن أبنائنا".

ابراهيم
ثم تحدث يوسف إبراهيم بإسم راعي الإحتفال، ناقلا تحيات "عادل ديوب لكل من ساهم ودعم نشاطات تجمع أبناء الشمال في بوتقة واحدة ملؤها المحبة والعيش المشترك"،

تامر
بعدها القى عضو مجلس بلدية طرابلس محمد تامر كلمة بإسم رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق شاكرا من "رعى ونظم النشاط وعلى رأسهم أحمد فردوس الذي يبرع في شد أواصر المحبة والالفة بين أبناء الشمال"، مبديا" دعمه ل" كل ما يبعد الشباب على بؤر الرزيلة والفساد"، وقال :"شرفني رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق ان أمثله في هذه الإحتفالية المميزة، ناقلا لكم تحياته وتحياتي زملائي أعضاء المجلس البلدي".
اضاف :"مجددا نلتقي في رحاب الرياضة والرياضيين، نعم الرياضة في طرابلس تقول كلمتها عبر سلسلة من الانشطة الرياضية تمتاز بالجودة والمنافسة والندية، لاسيما انها الوسيلة الفضلى التي تجمع ابناء المدينة الواحدة والوطن الواحد. نقول هذه الكلمات ونحن نعلم اننا نكرم اليوم ناديان مميزان من منطقتي جبل محسن والمنكوبين، هذه هي كرة القدم وهذه هي الرياضة وهذه نتيجة النشاطات الرياضية في يوم الحصاد".
وتابع :" عندما تصلح النوايا ويتولى المتخصصون تنظيم البطولات، ينجح العمل والثمار تؤتي أكلها، من هنا أوجه التحية لتضامن الاندية الرياضية لكرة القدم وجمعية التضامن الشعبي في الشمال ورئيسهما الصديق احمد فردوس.،وأتوجه لصغارنا الابطال لأقول لهم واصلوا على هذا النهج... نهج المنافسة الشريفة، والروح الرياضية وابتعدوا عن كل ما يفرق وتمسكوا بالرياضة والمنافسة في إطار الروح الرياضية وابتعدوا عن الخلافات والآفات والمفسدات".
وختم :" نحن بالتاكيد معكم، والمجلس البلدي لاسيما لجنة الشباب والرياضة لن توفر أي جهد في دعم الرياضة والرياضيين".

درويش
ثم تحدث ممثل المجلس الإسلامي العلوي الشيخ علي درويش، شاكرا لراعي الاحتفال دعمه، مباركا ل" أبناء جبل محسن والمنكوبين فوزهم بالمراكز الأولى بالبطولات"، ومثنيا على"الجهد الكبير الذي يبذله فردوس في توحيد صفوف الشباب والناشئة".

تكريم
وفي الختام، جرى تكريم عدد من رؤساء الاندية واللاعبين الذين شاركوا بالبطولات الصيفية والفائزين.