جامعة بيروت العربية كرمت طلاب كلية العمارة والتصميم ورئيس بلدية طرابلس وهيئات

Image

كرّم فرع طرابلس في جامعة بيروت العربية طلاب كلية العمارة -التصميم والبيئة العمرانية للعام الجامعي 2018- 2019 .
وحضر الإحتفال الذي أقيم بالمناسبة في حرم الفرع الدكتور مصطفى الحلوة ممثلا كل من وزيرة الدولة لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب فيوليت خير الله الصفدي والوزير والنائب السابق محمد الصفدي، المهندس ربيع كبارة ممثلا النائب محمد كبارة، رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، الرئيس السابق لبلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين، نقيب المهندسين بسام زيادة، رئيس دائرة أوقاف عكار الشيخ مالك جديدة.
كما حضر الإحتفال نائب رئيس جامعة بيروت العربية لشؤون فرع طرابلس الدكتور خالد البغدادي، عميدة كلية العمارة الدكتورة نهال بسطويسي، رئيس جمعية متخرجي الجامعة في الشمال أحمد سنكري، مديرة مؤسسة الصفدي الثقافية سميرة بغدادي، رئيسة قطاع المرأة في تيار العزم جنان مبيض،وهيئات ثقافية وحشد من رؤساء الأقسام والأساتذة والطلاب المكرمين.
محارب
في الإفتتاح النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة، وألقى مدير الكلية الدكتور نبيل محارب كلمة ترحيبية، نوّه فيها ب"الجهات المشاركة التي ساهمت وهيأت المناخ المناسب وإعطاء الفرص المختلفة لطلابنا للتفاعل مع المجتمع بإيجابية والتعبير عن آرائهم وطموحهم في المجالات المعمارية والإجتماعية المختلفة وان هذا التكريم للطلاب الفائزين يهدف إلى تشجيع طلابنا وشكرهم على المجهود وتحفيزهم للمشاركة الإيجابية في الأنشطة المختلفة". كما شكر" فريق الأساتذة والإداريين في الكلية"، مشيدا ب" قيادة الجامعة الحكيمة التي تضع اولويات الكلية نصب أعينها والحرص على تواجدنا على الصعيد المحلي والدولي بفاعلية كبيرة".

بسطويسي
وألقت عميدة كلية العمارة الدكتورة نهال بسطويسي، كلمة حيّت فيها القيمين على المسابقات المعمارية والتخطيطية التي تم طرحها في العام الجامعي 18- 19 ما أتاح لهم الفرصة في المشاركة في العديد من المسابقات كمسابقة الإبتكار بالسرايا الحكومي ومسابقة دار الأوقاف في عكار ومسابقة إبتكر من أجل اللاجئين وجائزة افضل مشروعات تخرج التي نظمتها نقابة المهندسين بطرابلس وكذلك جائزة نورمان فوستر.
وقالت: "طرابلس هذه المدينة العريقة التي تحتضن فروع كليات جامعة بيروت العربية في شمال لبنان العزيز هي مدينة غالية على قلوبنا جميعا ونحرص دائما على تقديم الأفضل لها ولأهلها كما لسائر اهل الشمال،وكلية العمارة كما باقي كليات الجامعة تسعى دائما لكي تقدم افضل الخدمات التعليمية بالمستوى الذي يوازي مستوى التعليم في كليات الجامعة في بيروت والدبية".
وتابعت:" سعت الكلية إلى تزويد فرع طرابلس بكافة الإحتياجات للعملية التعليمية كالمكتبة والمختبرات والمعامل وتجهيزها بأحدث المستلزمات التي يحتاجها الطلاب، والإهتمام بالتنسيق الدائم بين أساتذة الكلية والفرع على مستوى المواد التعليمية وطرح المشاريع وتحكيمها إضافة إلى المشاركة في الدورات التدريبية وورش العمل المشتركة بين الطلاب، ولعل الخطوة الأهم في هذا المجال كانت في حصول فرع الكلية في طرابلس على الإعتماد الدولي من المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين".

البغدادي
والقى نائب رئيس الجامعة لشؤون فرع طرابلس البغدادي، كلمة تناول فيها "دور العلاقة بين الجامعات ومؤسسات القطاع الحكومي والخاص على أساس الشراكة بين الطرفين لتحقيق منافع متعددة لكلا الطرفين منوها بالعلاقة التفاعلية بين الجامعة والمجتمع في طرابلس والشمال من خلال التعاون مع البلديات وغرفة التجارة والصناعة والزراعة ودائرة أوقاف عكار ومؤسسات المجتمع المدني".
ونوّه ب" دور رئيس الجامعة الدكتور عمرو جلال العدوي الذي لم يألو جهدا لتعزيز كليات الجامعة بالكفاءات والتجهيزات والإهتمام المتواصل لتلبية كل ما يحتاجه الطلاب لزيادة قدراتهم وتحفيزهم للنجاح في ريادة الأعمال وتأمين فرص العمل لهم في بيئتهم ومجتمعهم".
وقال:" ان أهل الشمال عندما تتوافر لهم البيئة المناسبة يبدعون بدليل حصول طلابنا على مراكز متقدمة في جميع المسابقات التي شاركوا فيها سواء على مستوى البلديات او على مستوى لبنان والعالم بنتيجة ما يبذله الطلاب في دراسة المشاريع ووضع الحلول لها".

تكريم
وفي الختام، تم تسليم دروع تكريمية للجهات المشاركة وهي بلديتا طرابلس والميناء وغرفة التجارة والصناعة والزراعة ونقابة المهندسين والأوقاف الإسلامية في عكار ومؤسسة الصفدي الثقافية ومنسقة مشروع UNIDO وحلويات رفعت الحلاب وجمعية طرابلس فوق الجميع.
كما تم توزيع شهادات التقدير على طلاب الكلية الفائزين في مختلف المسابقات، وعرض فيلم للمشاريع الفائزة ومعرض لهذه المشروعات واقيم حفل كوكتيل.