يمق استقبل قيادة الجماعة الإسلامية واللجنة الاهلية لعودة النازحين في طرابلس

Image

محمد سيف 2019/9/21

استقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من قيادة الجماعة الإسلامية في طرابلس والشمال برئاسة الشيخ سعيد العويك، الذي قدم التهنئة للرئيس يمق بمناسبة انتخابه رئيساً جديدا
للبلدية.
وتم التباحث خلال اللقاء ب"الأمور التي تخص المدينة وضرورة العمل على إيجاد حلول مناسبة لها بأقصى سرعة ممكنة" ، وقد أكّد الرئيس أنّ "يده ممدودة للتعاون مع المخلصين لما فيه خير المدينة" ، وشكر "الجماعة على زيارتها وعلى دورها الريادي في مقارباتها لهموم المدينة ولشجونها".

اللجنة الاهلية لعودة النازحين في طرابلس
ثم التقى يمق، وفدا من اللجنة الاهلية لعودة النازحين في طرابلس تقدمه منسق "اللجنة المركزية لعودة النازحين"، في التيار الوطني الحر نقولا الشدراوي ومسؤول اللجنة في طرابلس المهندس عفيف نسيم، والأعضاء مجدي العمري، معتز سعد الدين، رضوان كلسينا، طوني فياض، جورج دعبول والنقيب طوني محفوض.
بداية، هنأ الوفد الدكتور يمق لمناسبة تسلمه رئاسة بلدية طرابلس، متمنين له"التوفيق لما فيه خير المدينة".
وأوضح الوفد ان "وضع خبرته بتصرف بلدية طرابلس لتخفيف عبء النزوح عن المدينة عبر تطبيق القوانين وتوجيه العائلات النازحة للعودة الآمنة إلى سوريا وبقاء رب العائلة للعمل وفق القانون، كما كان عليه الوضع قبل الحرب في سوريا".
من جهته، رحب الدكتور يمق باللجنة، مثنياً على "دورها وعمل للمساعدة في عودة الأخوة النازحين، العودة السالمة والآمنة، في إطار القوانين والأنظمة المرعية الإجراء".
وفي الختام، اتفق الجانبين على التعاون المشترك للنهوض بالمدينة على جميع المستويات، لاسيما العمل على إنصاف الموقوفين الاسلاميين واقرار العفو العام أو محاكمتهم بالسرعة اللازمة أسوة بما يحصل مع عملاء اسرائيل.
وتعهد الوفد بعقد لقاء مع المعنيين لإيجاد حل للموقوفين السوريين والإسلاميين في إطار ترسيخ الأمن والاستقرار في طرابلس ولبنان لاسيما وان هذه الأزمة ما زالت ترخي بظلالها على المدينة وتؤثر اجتماعيا وحياتيا.