لقاء تنسيقي بين Care international وبلدية طرابلس عرض الخدمات والنشاطات في المدينة

Image

محمد سيف 2019/9/21

قام فريق عمل من جمعية CARE International in Lebanon بزيارة بلدية طرابلس مجتمعاً بالرئيس الدكتور رياض يمق وعضوة المجلس البلدي رشا سنكري المسؤولة عن "لجنة الشؤون الإجتماعية وذوي الإعاقة".
بدايةً، تم تهنئة يمق على إنتخابه، وعرض الوفد "إيجاز عمل المنظمة دولياً ومحلياً والتي يكمن جوهر جهودها في التصدي للفقر وتحقيق العدالة الإجتماعية من خلال العمل في مجالات مختلفة منها: برامج ومشاريع سبل العيش، الحماية، المأوى وغيرها من المشاريع الذي يتم تنفيذها بتمويل من جهات مانحة مختلفة في المجتمعات المهمشة والمعرضة للخطر وذلك من خلال الشراكة والتنسيق مع السلطات المحلية، الجمعيات الدولية والمحلية والجهات المعنية".
وتم اطلاع يمق وسنكري بشكل خاص على" ماهية العمل ضمن برنامج "تعزيز الوصول الى الحماية، المشاركة والخدمات للنساء اللاجئات والنازحين والمجتمعات المضيفة"، الذي يقوده "المبادرة النسوية الاورومتوسطية"، بتمويل من "الصندوق الاستئماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي في الاستجابة الى الازمة السورية - مدد" ، من خلال العمل في مراكز الشؤون الإجتماعية في ساحة النجمة والتبانة وجبل محسن. وسيتم إستقطاب شابات وشبان من عمر ال14 سنة وما فوق، بالإضافة إلى نساء، وسيعمد البرنامج على تعزيز قدرات فئات المجتمع وتوعيتهم من خلال تقديم جلسات الدعم النفسي والإجتماعي والتوعية على مواضيع عدة من بينها الصحة الإنجابية والجنسية والحماية من العنف وسيتم الإعتماد على نظام الإحالات والتشبيك مع الجمعيات بحسب احتياجات كل حالة".

يمق
ويمق نوّه ب"هذا البرنامج وعرض على المنظمة أية مساعدة ومؤازرة من البلدية لأي عمل قد تحتاج له عند تنفيذ مهمتها"، وأكّد "أن اللجنة الإجتماعية في البلدية ستكون صلة الوصل الفعّالة لإنجاح المهمات المشتركة بين بلدية طرابلس ومنظمة CARE International in Lebanon".
سنكري
بدورها سنكري أكّدت أن تواجد جمعيات مدنية إن كانت محلية أو دولية لها تأثيرٍ واضح وهام على حاجات مواطنين ومواطنات في مدينتنا التي تعاني من ضغط إجتماعي وضغط إقتصادي كبيريْن.