يمق بحث مع وفد "لقاء الثلاثاء" قضايا تنموية في طرابلس

Image

إستقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من "لقاء الثلاثاء"، ضم كل من النقيب الدكتور نبيل فتال، الدكتور سليم مسعد، المهندس وليد زيادة، الدكتور محمد شمسين والدكتورة
لينا طيب الرافعي، بحضور نائب رئيس البلدية المهندس خالد الولي.
قدم الوفد التهنئة للرئيس يمق والمباركة بالعيد والتمني بالتوفيق بعد تولي مهمة رئاسة بلدية طرابلس.
وأكد الوفد على "التعاون المستمر بين "لقاء الثلاثاء" وبلدية طرابلس على مختلف الصعد، و التأكيد على ضرورة عودة رئيس بلدية طرابلس لترؤس اتحاد بلديات الفيحاء دون إبطاء".
كما قدم الوفد، "ملفات ذات صلة بالعمل البلدي كانت قد عرضت على البلدية، في مراحل سابقة" ، وشرح المراحل التي وصلت إليها وهي في طور إنجازها".
كذلك تم "التداول فيما وصلت إليه أزمة السير في البحصاص وضرورة حلها قبل فتح المدارس والجامعات، وكذلك سوء تنفيذ الطرقات في منطقة زيتون أبي سمراء"
كما أكد على "ضرورة تفعيل خطة السير الشاملة فيها وفي القبة وجبل محسن، ومن ضمنها تحسين الطرقات والارصفة".
وأعلن "لقاء الثلاثاء"،" جهوزيته الكاملة لتقديم العون والنصح لدعم مشاريع مدينة طرابلس".
بدوره شكر الرئيس يمق، وفد "لقاء الثلاثاء"، ل" جهده الدؤوب في متابعة ومساندة العمل البلدي وللمذكرات التي سلمت اليه، وللدور الذي قام به "لقاء الثلاثاء" و"تجمع إنماء الفيحاء"، المنبثق عنه، في ملفات تنموية".وتطرق يمق إلى" الشوائب التي لحقت بمشروع الضم والفرز في زيتون ابي سمراء وضرورة تذليلها وحل المشكلات الناتجة عنها لما فيه مصلحة الاهالي في إطار الأنظمة المرعية الإجراء".
وتوافق الحضور على أن" يتم تعميم هذه التجربة من خلال العمل على تفعيل لجان أحياء ترادف العمل البلدي".