المجلس الثقافي البريطاني وبلدية طرابلس احتفالا بانجازات مشروع الرياضة من أجل المرونة

احتفل المجلس الثقافي البريطاني
وبلدية طرابلس والجمعيات المحلية والمدربون والأولاد المشاركون في المشروع بدعم وتمويل السفارة البريطانية في لبنان، احتفلوا بانجازات مشروع الرياضة من أجل المرونة في مدينة طرابلس وضواحيها، والذي يضم: الرياضة من أجل المرونة والمواطنة الفاعلة وطرابلس تعيش، الذي نفذه المجلس الثقافي البريطاني في لبنان وبلدية طرابلس بتمويل السفارة البريطانية وبالتنسيق مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة في لبنان، والجمعيات المحلية من مدينة طرابلس وضواحيها.
أقيم الإحتفال على أراضي ملعب التقوى في المدينة بالتنسيق مع لجنة الشباب والرياضة في البلدية، بحضور رئيس البلدية المهندس أحمد قمرالدين، رئيس لجنة الشباب والرياضة الدكتور رياض يمق، مدير المجلس الثقافي البريطاني ديفيد نوكس، مديرة البرامج ووحدة الإستقرار والسلام في المجلس الثقافي البريطاني السيدة نورما واكيم، منسقة البرنامج في طرابلس ديما موسى، ورؤساء الجمعيات المشاركة.

تخلل الحفل مشاركة 220 شابا وشابة من 7 مناطق من مدينة طرابلس وضواحيها بألعاب رياضية هادفة، لمدة ساعتين بعد خضوعهم لتدريبات رياضية هادفة لتعزيز المرونة لمدة 6 أشهر من قبل المدربين وممثلي الجمعيات المحلية المشاركة في البرنامج.

وتحدث رئيس البلدية قمرالدين فشكر "المجلس الثقافي البريطاني على جهوده المبذولة في هذا البرنامج منذ سنة 2016" ، وأثنى على "أهمية الرياضة في صقل شخصية الشباب ودور الشباب في المدينة".وقال:" هذا المنظر يكبر القلب، ونحن نفخر بهذه الانجازات عندما نرى المشاركين من كل المناطق يتفاعلون".
والقى مدير المجلس الثقافي البريطاني ديفيد نوكس، كلمة، قال فيها:"أنا سعيد بوجودي في طرابلس ، وأتمنى أن أرى بكم في المستقبل رياضيون مشاهير، نحن نعرف القدرات في طرابلس و هذه المدينة غنية بشبابها و بدعم البلدية لهذه الأنشطة والشباب".
وتم توزيع شهادات دولية للمدربين المشاركين في البرنامج من قبل المجلس الثقافي البريطاني وبلدية طرابلس.
واختتم الاحتفال بتقديم لوحة فنية راقصة عن طرابلس، واقيم حفل كوكتيل وتقطيع قالب حلوى شارك فيه الجميع و توزيع هدايا للجميع.

Image