قمرالدين استقبل سفيرة الدنمارك والبحث تركز حول دور الشباب

Image

استقبل رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في مكتبه في القصر البلدي بطرابلس، سفيرة الدنمارك في لبنان السيدة ميغيتي يول
على رأس وفد من شبكة المدن القوية وشبكة الوقاية المجتمعية، ضم المدير العام للشبكة في لندن آدم رونيكلا، المديرة الإقليمية في لبنان والاردن خديجة ناصر، عضو المجلس البلدي والشبكة في طرابلس شادي نشابة، ومنسقة الشبكة في طرابلس ناجية اشلان.

دار الحديث حول "العلاقات بين لبنان والدنمارك وضرورة تبادل الخبرات على أكثر من صعيد".
كذلك، تركز البحث على "دور الشباب والقدرات التي يمكن يقدمها في رفعة الأوطان".
كما تطرق الى "الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة واوضاع مدينة طرابلس وتطوير المرافق العامة وخلق فرص عمل".
واشادت السفيرة ب" فكرة افتتاح اول مكتب للشباب في المنطقة انطلاقا من بلدية طرابلس التي كانت سباقة في احتضان الشباب وتعزيز قدراتهم وتنمية مواهبهم وقدرتهم على الإلتزام بالمبادرات والفرص المحلية وتنسيق الجهود محليا ووطنيا، والعمل على إطلاق وتحديث قاعدة البيانات مجانا تربط أرباب العمل والقطاع الخاص بالباحثين عن عمل، إضافة إلى تعزيز مشاركة الشباب بالقضايا وإقامة شراكات متبادلة من خلال فرص التطوع".
من جهته، رحب قمرالدين بالسفيرة في طرابلس الفيحاء، مؤكد" ان زيارتها تفتح آفاقا جديدة أمام الشباب لاسيما وان بلادها تدعم برامج تعزز قدراتهم، ونحن في بلدية طرابلس نفتتح مكتب للشباب في إطار الوقاية المجتمعية، وهذا يؤكد أهمية دور الشباب".
ولفت قمرالدين إلى" جملة مشاريع تنموية تعزز فرص العمل أمام الشباب الطرابلسي لاسيما وان الحكومة من خلال رئيسها الشيخ سعد الحريري مهتمة بطرابلس ومشاريعها القادمة ان شاءالله".