حملة طبية لطلاب المدارس الرسمية في طرابس

Image


أطلقت جمعية قدامى الكشافة الاجتماعية بالشراكة مع بلدية طرابلس والتنسيق مع وزارة التربية حملة طبية لطلاب المدارس الرسمية في المدينة والجوار في الحلقات الدراسية الاولى والثانية والثالثة، وذلك من خلال العيادة التخصصية في مركز الجمعية في ساحة الكورة بمشاركة نخبة من أطباء العيون والأنف والحنجرة وغيرها. 
وتحدث رئيس الجمعية عصام دبوسي عن الحملة، فقال:" يحضر الطلاب بعد كشفي طبي اولي في المدارس إلى المركز، حيث يتم وفحصهم وتحديد الحالة المرضية ويتم تفصيل النظارات الطبية مجانا
وتشمل الحملة جميع مدارس منطقة طرابلس والميناء والبداوي والقلمون، حيث يتم تحديد العلاج وتأمين النظارات مجانا، وتتراوح
 نسبة ضعف النظر ما بين الدرجة الواحدة والتسع درجات متفاوتة بين عمر السادس ولغاية السادسة عشر  وتشمل جميع طلاب الحلقة الاولى والثانية والثالثة، ويتم كل ذلك من خلال بروتوكول التعاون مع بلدية طرابلس وبالتنسيق مع وزارة التربية والمنطقة التربوية في الشمال". 
اضاف دبوسي:" الشكر الكبير للأخ العزيز رئيس البلدية المهندس المهندس أحمد قمرالدين ورئيس اللجنة الصحية الدكتور عبد الحميد كريمة ورئيسة اللجنة الأجتماعية الأستاذة رشا سنكري لتفهمهم الحاجة الماسة للطلاب ودعمهم المعنوي ومتابعتهم خلال السنة الدراسية الماضية لإنجاح الكشف وتأمين النظارات لمن هم بحاجة من جميع الطلاب في المدارس ضمن نطاق بلديتهم، ولاننسى الشكر لمجلس بلدية طرابلس الموقر على الدعم المادي لهكذا مشاريع للحد من التسرب المدرسي، والشكر على هذه  البادرة والثقه التى منحونا اياها بتجديد المشاركة والتعاون للسنة الثانية على التوالي، لاسيما  وان العدد الأجمالي للحلقات الثلاث ضمن المدارس الرسمية في منطقة طرابلس يتجاوز العشرون الف طالب تقريبا، وتشمل الحملة الكشف الطبي المجاني  لصحة النظر والانف والحنجرة وبعض الامراض التي قد تصيب الطلاب من هذه الفئة العمرية".
بدوره، رئيس لجنة التنمية المحلية والجمعيات في المجلس البلدي باسل الحج، قال :" إن ما تقوم به جمعية قدامى الكشافة الاجتماعية هو تغطية لتقصير القطاع الصحي في الدولة، فكثير من الطلاب يخضعون في مدارسهم للفحص دون أخذ العلاج، أما هنا فالعلاج والمتابعة كامل و مجاني باعلى المواصفات الطبية مع كل الإحترام" .
اضاف :"*بلدية طرابلس تدعم مبادرة الجمعية التي تتسع سنويا، لتشمل كل الطلاب، ومطلوب من اهل طرابلس تفعيل دور التطوع والتبرع لهكذا جمعيات التي تنقذ اولادنا صحيا من الفشل المدرسي".
من جهته رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين أكد" حرصه وحرص المجلس البلدي على دعم هكذا مشاريع حيوية وضرورية، لاسيما وانها تطال طلاب المدارس الرسمية وتساعدهم في تخطي بعض الامراض التي تعيق دراستهم وتتسبب في فشلهم الدراسي، الشكر لكل من يساهم في انجاح هذه الحملة من أطباء ومجلس الجمعية والمنطقة التربوية والهيئات الإدارية والتعليمية في المدارس الرسمية".