قمرالدين تفقد اشغال سوق العطارين والتقى وفد الإنماء والإعمار والبنك الإسلامي للتنمية

Image

تفقد رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين يرافقه رئيسة مصلحة الهندسة عزة فتفت مشروع تأهيل سوق العطارين الجنوبي المنفذ من قبل برنامج الأمم المتحدة الانمائي من خلال مشروع المجتمعات اللبنانية المضيفة بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية والمموّل من الحكومة البريطانية، وكان في استقباله مهندس الشركة المتعهدة والاستشاري وتجار واهالي السوق.
اطلع قمرالدين على سير الأعمال ولاحق بعض النقاط التي كانت كانت محل نقاش في اجتماعات في القصر البلدي لجهة بعض المخالفات التي يجب تسويتها وإيجاد الحلول التقنية لها.
والتقى قمرالدين خلال الجولة بأصحاب البسطات والمحال في السوق الضيق بالعطارين، واستمع إلى آرائهم فيما يتعلق بالرفاريف الخشبية المنوي تنفيذها في المشروع من قبل مديرية الآثار، وتمحور الحديث حول كيفية ايجاد حل تقني يتلاءم مع احتياجات المشروع ومتطلبات مديرية الآثار ولا يتعارض مع حاجات أصحاب البسطات والمحال وزائري السوق على أن يتم متابعة الموضوع مع مكتب برنامج الأمم المتحدة الانمائي في الشمال.

واستقبل قمرالدين في مكتبه في القصر البلدي وفدا مشركا ضم زهير كشغري عن البنك الإسلامي للتنمية، طلال فرحات، يونس الحاج ومحمد هنداوي عن مجلس الإنماء والإعمار وأياد حسن عن شركة الجهاد المتعهد أشغال البنى التحتية في طرابلس، ومحمد قداح ومروان خوري عن الشركة الاستشارية خطيب وعلمي.
دار البحث حول حول مشروع البنية التحتية في طرابلس المموّل من البنك الإسلامي للتنمية، وضرورة الإنتهاء من اشغاله مطلع شهر أيلول المقبل.
وشدد قمرالدين على "ضرورة الإلتزام بهذا الموعد مع الحفاظ على جودة الأشغال من تزفيت وشبكات المجاري، ومراعاة مصالح المواطنين وسلامة ممتلكاتهم مع تسريع وتيرة العمل، والحفاظ على جمالية طرابلس ودورها الريادي والحضاري".
يذكر أن هذا المشروع يربط شبكات البنى التحتية بمحطة التكرير في منطقة رأس نهر أبوعلي بجوار مكب النفايات.