ورشة تدريبية لاساتذة الإرشاد الصحي في المدارس الرسمية حول برنامج "مياهنا صحة ومسؤولية" وتوقيع بروتوكول صيانة مع بلدية طرابلس

Image

نظمت أندية الروتاري في طرابلس ورشة عمل تدريبية حول إطلاق برنامج "مياهنا صحة ومسؤولية"، تخللها توقيع بروتوكول صيانة مع بلدية طرابلس، في إحتفال أقيم في فندق كواليتي - إن، برعاية
مدير عام وزارة التربية والتعليم العالي فادي يرق ممثلا برئيسة المنطقة التربويه في الشمال
نهلا حاماتي، وحضور رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمر الدين ممثلا برئيس لجنة البيئة في المجلس البلدي المهندس محمد نور الأيوبي، المحافظ السابق للمنطقة الروتارية 2452 الشيخ جميل معوض، رئيس مجلس ادارة مستشفى طرابلس الحكومي الدكتور فواز حلاب، مدير عام مؤسسة مياه طرابلس والشمال خالد عبيد، نبيل صوفي ممثلا
جمعية العزم والسعادة، رؤساء أندية الروتاري في طرابلس رامي حلاب، حامد رعد، عبد المنعم مرحبا وكريم غندور، ولجنة المياه في لبنان وطرابلس، مدراء واساتذةا الإرشاد الصحي في المدارس الرسمية وحشد من الروتاريين.
بعد النشيد الوطني ونشيد الروتاري، رحبت عريفة الاحتفال ريم الددا حسيني بالحضور، وعرفت بورشة التدريب لاساتذة الإرشاد ل"تدريبهم على النظافة الشخصية وترشيد استخدام المياه، بعد أن تم تركيب خزانات وتمديدات وفلاتر تنقية المياه في جميع مدارس طرابلس الرسمية"، وقالت: "يؤثر تلوث الماء تأثيراً كبيراً في حياة الفرد والأسرة والمجتمع، فالمياه مطلب حيوي للإنسان وسائر الكائنات الحية".

حلاب
ثم القى رئيس نادي طرابلس رامي حلاب كلمة، قال فيها:" بدأ مشروع تنقية المياه في المدارس الرسمية سنة 2013 في مدن اتحاد الفيحاء وانطلقنا الى المنية الضنية وعكار وذلك بدعم من جمعية العزم
وسفارتي بولندا وسلوفاكيا والروتاري، فكلنا يرغب في ان يكون عالمنا اكثر نظافة واكثر صحة ولنحقق جميعا ما نصبو اليه بان يكون عام 2030 هو العام الذي تتمتع فيه كل شعوب العالم بالنظافة وبجودة الصرف
الصحي وبالمياه العذبة الصالحة للشرب".

معوض
وبعد فيلم وثائقي عن مشروع المياه في لبنان، تحدث المحافظ السابق معوض، فقال:"صحتكم وصحة تلاميذنا هي من الأهداف الاساسية لهذا المشروع، فالمدارس هي مدارسكم ومستقبل بلادنا. وواجبكم الدفاع بقوة عن حقوقكم، فحقوق الإنسان وحدة واحدة متكاملة، ولا يمكن فصل الحق في المياه عن باقي الحقوق، "الحق بالمياه" أصبح حقاً لنا، لأن حقوق الإنسان قانونية ومرتبطة بالإنسان وهى ليست هبة، وليست من باب الترفيه والترف وليست من باب الكماليات. أطلب منكم اليوم التمسك بهذا الحق، نحن جميعا كمواطنين، وأهل، وصناع قرار، وممثلين حكوميين، نتولى دورا في ضمان تمتع كل طفل بفوائد المياه والصرف الصحي والنظافة العامة في المدارس". واشاد معوض ب" الدور الايجابي الذي تقدمه بلدية طرابلس والمنطقة التربوية ومصالح المياه لإنجاح هذا المشروع".

حفار وعدرة
تلاه مدير ثانوية حسن الحجة وليد حفار ومديرة مدرسة لقمان المختلطة نهى عدرة حيث قدما شهادة ب" المشروع وايجابيته ودوره في تجنيب الطلاب اي مخاطر من مياه الشرب". نوها ب"تعاون بلدية طرابلس وجمعية العزم لاستمرارية العمل".

يرق
ثم ألقت حاماتي كلمة مدير عام وزارة التربية فادي يرق، فقالت :"إذ كلفني راعي الحفل سعادة المدير العام فادي يرق أن أمثله، فهو يبلغكم تحياته، مشيدا بما تقوم به بلدية طرابلس و أندية الروتاري في إطلاق مشروع حيوي ينعكس بشكل بناء على صحة ابنائنا الطلبة في طرابلس، معزرا الشراكة بين وزارة التربية والإدارة المحلية ممثلة بالبلدية والمجتمع المدني".
واستعرضت حاماتي" أهمية سلامة المياه ونظافتها والخاطر والأمراض التي قد تصيب الطلبة في حال عدم سلامة المياه وتلوثها، وأهمية المياه في القرآن الكريم والكتب السماوية، من هنا تبرز أهمية هذا الحفل والتظاهر ة ذات البُعد الصحي والمجتمعي حيث تحشد أندية الروتاري الأربعة في طرابلس الى جانب بلدية طرابلس التي ننظر اليها الشريك الأساسي والتفاعل عبر توقيع بروتوكول تعاون من قبل رئيس البلدية المهندس أحمد قمرالدين، ورؤساء أندية الروتاري انطلاقا من رسالتهم التي تضع في رأس أولوياتها إعارة الإنسان ما يستحقه من رعاية، فالرأسمال البشري هو الرأسمال الأعظم".

قمرالدين
ثم القى الأيوبي كلمة رئيس بلدية طرابلس أحمد قمرالدين، فقال"
يسعدني أن ألتقي مع هذه النخبة المميزة من أبناء طرابلس في إطار ورشة العمل حول برنامج " مياهنا: صحة ومسؤولية" وتوقيع بروتوكول تعاون مع أندية الروتاري في طرابلس. كما يسعدني أن اتقدم بجزيل الشكر للقيمين على أندية الروتاري في طرابلس الذين لم يبخلوا يوما على المدينة بجهودهم الخيرة عبر سلسلة مشاريع انسانية وصحية وانمائية طالت شرائح المجتمع من دخلال حملات التشجير والعناية بذوي الاحتياجات الخاصة، وتوجيه الطلاب وتوعيتهم وتأمين مختبرات مجهزة بتقنية المعلومات و تأمين مياه صالحة للشرب عبر تقديم تجهيزات تنقية و تمديدات لمياه الشرب في مدارس طرابلس الرسمية، كل ذلك بالتكامل والتعاون مع اتحاد بلديات الفيحاء وبلدية طرابلس والمنطقة التربوية في الشمال".
اضاف :" هذا العمل الرائد هو ثمرة تعاون و تكامل بين البلدية و اندية الروتاري، وهو دليل على اهمية تعاون البلديات مع المؤسسات والجمعيات التي ترفد المشاريع بالخبرة والوعي التقني. لقد كانت بلدية طرابلس منذ عشرات السنين سباقة في هذا المجال، حيث خصصت لجان في مجلسها البلدي تعنى بالإرشاد الصحي المدرسي لتامين سلامة الطلاب في المدارس الرسمية عبر مشروع الطب المدرسي الذي ينفذه نخبة من الأطباء بالتعاون مع جمعيات متخصصة في المجالات الطبية.
ولقاؤنا اليوم دليل على نجاح هذه التجربة الهادفة الى توفير البيئة الحاضنة والنظيفة لمدارسنا و تزويد اساتذة الارشاد الصحي بمعلومات إضافية تساعد في الحد من تعرض التلامذة لأي خطر قد يحدق بهم داخل المدرسة، لا سيما وأن طرابلس قد عانت لفترة طويلة من توتر وازمات، شعر أهلها بمخاطرها و تحديداَ في تدني مستوى المعيشة، ومع تطبيق الخطة الأمنية ونجاحها على المستوى الأمني نتطلع الى نجاح الشق الإنمائي الذي بدأ يأخذ طريقه الى النجاح من خلال سلسلة مشاريع عكف المجلس البلدي على إعدادها، منها ما تم تنفيذه ومنها ما هو قيد التنفيذ وعلى سبيل المثال لا الحصر عدادات الوقوف العابر، المطمر الصحي الجديد، سوق الخضار، سوق البسطات الجديد، ازالة التعديات والمخالفات، العمل على تحديث المسلخ، إطلاق ورشة تزفيت شاملة، البدء بتنفيذ مشروع تجميل الوسطيات بالأشجار و الأزهار، اطلاق مشروع الاشارات الضوئية وربطها بغرفة تحكم ومراقبة في بلدية طرابلس، تأهيل ملعب رشيد كرامي ، البدء بتشييد مجمع رياضي متكامل في ابي سمراء وغيرها الكثير".

وختم:" إننا في المجلس البلدي نؤمن بعزيمة الشباب والمؤسسات ونحرص دائماً على نجاح مثل هذه الأنشطة، كما نؤمن بأن طرابلس قادرة أن تكون عاصمة على أكثر من صعيد وأن تكون رافعة للإقتصاد الوطني، واجدد شكري وترحيبي بكم فرداً فرداُ".
وفي الختام، تم توقيع بروتوكول صيانة وتعاون بين بلدية طرابلس ولجنة المياه في أندية الروتاري في المدينة.