"بتكة بتربح سنين..إكشف السكري عبكير" عنوان الحملة الوطنية للكشف المبكر عن مرض السكري في طرابلس

Image

وصلت الحملة الوطنية للكشف المبكر عن مرض السكري، التي أطلقتها وزارة الصحة العامة في شهر تشرين الثاني، تحت عنوان" بتكة، بتربح سنين..إكشف السكري عبكير"، إلى طرابلس، بعد تنقلها في عدة مناطق لبنانية، حيث نصبت خيمة في الحديقة العامة "المنشية" في وسط المدينة، وذلك بالتعاون مع بلدية طرابلس وبالتنسيق مع رئيس اللجنة الصحية الدكتور عبدالحميد كريمة ورئيسة اللجنة الإجتماعية وذوي الإعاقة رشا فايز سنكري. 

وبلغ عدد الذين تم فحص السكري لديهم ومخزون السكري بالمئات بين موظفي وشرطيي البلدية ومواطنين ومواطنات.

ولفتت سنكري في كلمتها، إلى أن "من تم فحصهم بأغلبيتهم لا يعلمون أنهم مصابون رغم أن المخزون السكري لديهم عالٍ جداً". وأكدت أن "هذا يستدعي إجراء حملات واسعة ومتكررة على الصعيد المحلي والوطني للتوعية عن هذا المرض وضرورة المراقبة المستمرة وأهمية معالجته في مراحله الأولى".

وترافقت الحملة مع توزيع مطوية توعوية معرّفةً بالمرض والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة وذكر العوارض والعلاج والمضاعفات ونصائح غذائية ورياضية.

وبعد المنشية، إنتقل الفان الخاص بالحملة إلى المستشفى الحكومي في القبة، وإلى مركز الرحمة الطبي في التبانة، على أن تستكمل الحملة في طرابلس غدا السبت عند الساعة التاسعة صباحاً في جبل محسن في مستوصف الزهراء الطبي.