كشاف الشباب الوطني وبلدية طرابلس احتفلا بالاستقلال ونظما كرمسا للأطفال

Image


أقام كشاف الشباب الوطني بالتعاون مع بلدية طرابلس،احتفالاً لمناسبة العيد ال 75 للاستقلال في حديقة الدكتور عزام الشهال في منطقة محرم، حضره عضو مجلس بلدية طرابلس محمد تامر ممثلاً رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين، مسؤول المؤتمر الشعبي اللبناني في طرابلس المحامي عبد الناصر المصري، امين صندوق الاتحاد العمالي في الشمال شادي السيد، المفوض العام لكشاف الشباب الوطني القائد حسام الشامي، مسؤول حركة فتح في طرابلس جمال كيالي، رئيس جمعية بناء الانسان ربيع مينا، الشيخ زكريا الناظر، نائب رئيس سعادة للتنمية الاجتماعية فادي كنجو، وحشد من الأهالي و ابناء المنطقة.

الافتتاح، بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد كشاف الشباب الوطني قدمتهما الطلائع الكشفية، وعرّف بالاحتفال الجوال زكريا الاحمد.

وألقى مفوض طرابلس القائد عدنان آدم كلمة قال فيها :"تحتل ذكرى الاستقلال مكاناً مميزاً في تاريخ الشعوب والأمم فليس هناك مناسبة وطنية اعظم من الاحتفال بحرية الوطن ودحر المحتلِ عن أرضه، ولقد آلينا على أنفسنا أن نساهم في بناء جيلٍ وطني مؤمن يعرف معنى الحرية والكرامة والعزة ويتمسك بقيمه العربية وفي مقدمتها حب الوطن والدفاع عنه، ونحن ننتظر الحصول على العلم والخبر لجمعيتنا الكشفية التي انطلقت منذ أحد عاماً من طرابلس نحو كل الوطن، آملين من البلدية أن تستمر في تقديم كل أشكال الدعم والتعاون بما يساهم في تطوير وتنويع أنشطتنا وبرامجنا التربوية والكشفية الهادفة".

كلمة اتحاد الشباب الوطني القاها عضو ادارة الاتحاد خالد عدس، فقال: " نتوجه بالتحية لشهداء لبنان الذين سقطوا لينعم الوطن بالحرية والإستقلال، ولكل من قدّم دمه من أجل تحرير الأرض وطرد المحتل الصهيوني، ونؤكد ان الاستقلال ليس علماً يرفع أو نشيداً يتلى، بل هو عمل متواصل من اجل بناء الدولة القوية العادلة التي تحفظ حدودها و تؤمن مقومات الحياة الكريمة لشعبها، وهو ما عجزت عنه الطبقة الحاكمة التي استباحت حقوق المواطن اللبناني وغطت الفساد والفاسدين".
وأضاف" بإسم شباب لبنان، نطالب بسياسات إقتصادية إنقاذية ووقف الهدر ونهج السمسرات والصفقات، ووضع خطة لمعالجة أزمة البطالة وهجرة الأدمغة والبدء بملئ الشغور في الوظائف والادارات العامة على أساس الكفاءة وتكافؤ الفرص بعيداً عن المحسوبيات والولاءات السياسية والحزبية".

بدوره، عضو مجلس بلدية طرابلس محمد تامر القى كلمة رئيس البلدية فقال : " إن الاحتفال بالاستقلال يهدف لإحياء مناسبة وطنية جامعة نعتز بها وبتضحيات من صنعها من الكبار الذين واجهوا الاستعمار الفرنسي ومنهم شباب وطلاب طرابلس الذين استشهدوا تحت جنازير الدبابات الفرنسية وهم ينشدون التحرر والاستقلال، ونؤكد على تمسك أبناء طرابلس بالثوابت الوطنية الجامعة وبدور الجيش الوطني والقوى الأمنية الذين نرفع اليهم التحية والاحترام".
وأضاف :"إننا نؤمن بأن واجب البلدية التعاون مع الجمعيات الأهلية الفاعلة وفي مقدمتها الجمعيات الكشفية، ونمد أيدينا لدعم كل مشروع مفيد لأهلنا في طرابلس والأحياء الشعبية، لذلك نشكر كشاف الشباب الوطني على اقامة هذا النشاط في منطقة محرم والذي ساهم في ادخال الفرح والسرور الى قلوب الأطفال والناشئة".

بعد الكلمات، قدّمت الطلائع الكشفية عدداً من الأغاني والاسكتشات حاكت حب الوطن والاستقلال.

الكرمس
وكان كشاف الشباب الوطني، إفتتح كرمس الاستقلال السنوي، الذي استقبل مئات الأطفال من منطقة محرم وكافة أحياء المدينة، واستمر من الساعة العاشرة صباحاَ حتى الثانية عصراً وتضمن ألعاباً متنوعة وتوزيع هدايا على الفائزين والمشاركين.