قمرالدين التقى جمعية التضامن الاجتماعية وبحث مع اساتذة كلية الاداب الفرع الثالث التحضيرات لانجاح المؤتمر الفكري العربي في طرابلس

Image

استقبل رئيس بلديه طرابلس المهندس أحمد قمرالدين في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من أساتذه كلية الآداب والعلوم الانسانية - الفرع الثالث.

ايوب
وشكرت مديرة كلية الآداب الدكتورة جاكلين أيوب، الرئيس قمرالدين على "مساهمته القيمة في الاهتمام بالجانب البيئي والجمالي في الكلية"،
ثم قدمت له دعوة لحضور المؤتمر الفكري العربي، الذي سينعقد في الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من هذا الشهر، في مبنى الكلية الكائن في منطقة القبة، وتمنت عليه ان تساهم بلدية طرابلس ببعض التقديمات المادية واللوجستية، التي تساعد في إتمام كل مستلزمات هذا الحدث الثقافي، وفي إعطاء صورة جميلة عن الكلية امام ضيوفها الوافدين من خارج لبنان.

أمون
كما شكرت الدكتورة هلا رشيد أمون الرئيس قمرالدين على "الإيجابية والتعاون اللذين أبداهما فيما يخص الإعتناء بحديقة الكلية، حيث أرسل منذ اسابيع قليلة ورشةً من عمّال بلدية طرابلس، عملت لمدة يومين، على تنظيف الحديقة من كل الشوائب، ثم زرعتها بشتول اشجار الليمون، اضافة الى ارسال عمال شركة لافاجيت، ولمده يومين متتاليين، حيث قاموا بعملية الشطف والتنظيف داخل حرم الكلية وخارجها".

قمرالدين
من شكر قمرالدين الوفد الجامعي على زيارته، مبديا "كل اهتمام بإنعقاد هذا المؤتمر في مدينة طرابلس"، ومعرباً عن "إستعداده لتقديم كل مساهمة او مساعدة تصب في إنجاحه". وقد اتفق مع الوفد على ان يقوم صباح يوم غد الأحد، بزيارة ميدانية الى حرم الكلية، للتعرف الى حاجاتها عن كثب، ولتحديد ما يمكن تقديمه.
في ختام اللقاء، شكر الوفدُ ل"قمرالدين تعاونه وتجاوبه لانجاح انشطة الجامعة اللبنانية في المدينة.

جمعية التضامن الاجتماعية
وكان التقى قمرالدين، وفدارمن جمعية التضامن الاجتماعي ضم رئيسة الجمعية السيدة نجاة كرامي وعضو مجلس ادارتها السيدة نجاة عويضة مولوي.
عرض الوفد ل"انشطة الجمعية ودورها الريادي في مجال العمل الاجتماعي لاسيما مشغل الخياطة والتطريز والعناية بالاطفال".
وبحث الوفد مع قمرالدين "امكانية تنفيذ مشروع تنموي يهدف الى تأهيل منازل
مواطنين طرابلسين محتاجين في الاحياء الشعبية والاسواق الداخلية في المدينة القديمة"، ولفت الوفد الى انه "يحتاج الى موافقة البلدية للقيام باشغال تأهيل المنازل من الداخل، وكذلك امكانية تقديم مساعدة لوجستية من مهندسي وورش البلدية".
من جهته، شكر قمرالدين الوفد على "تقديماته الاجتماعية"، وابدى موافقته على "تنفيذ المشروع في ضوء الانظمة المرعية الاجراء، لاسيما وان العديد من المنازل بحاجة الى التأهيل من الداخل، كون المنظمات الدولية ومشروع الارث الثقافي يهتمون بمنازل الاحياء الداخلية من الخارج:".