إجتماع مع المواطنين حول دراسة تقييم الأثر البيئي لإنشاء مسلخ حديث في طرابلس

Image

عقد في قاعة مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي في طرابلس، نوفل، لقاء موسع للإستماع لأراء المواطنين والمهتمين حول إنشاء المسلخ الجديد، وذلك بناءً على المرسوم 8633 الصادر في 7 اب 2012 الذي ينص على وجوب إعداد دراسة تقييم الأثر البيئي، وذلك بدعوة من مكتب إستشاري المشروع BECA Cons المهندس امين مرحبا وشركة MORES التي أعدت دراسة تقييم الأثر البيئي.

حضر اللقاء رئيس إتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين مع أعضاء المجلس البلدي محمد نور الأيوبي، جميل جبلاوي، باسم بخاش.
كما حضر رئيس مصلحة الصحة في الشمال الدكتور جمال عبدو، رئيسة دائرة التنظيم المدني في قضاء طرابلس المنية الضنية المهندسة ريحاب عيسى، رئيس مصلحة وزارة الصناعة في الشمال إميل سعادة، مراقب في وزارة الصحة جود حرب، مديرة إتحاد بلديات الفيحاء ديما الحمصي.
وحضر عن الصحافة ووسائل الاعلام خضر السبعين ومحمد سيف.
وعن الناشطين البيئين، الدكاترة والمهندسين والمهتمين: ميرفت الهوز، وليد زيادة، رامي إشراقية، بشير مواس، خالد مولوي، سليم خازن، رويدا دندشي ورومل غصن.
في البداية، قام المستشار البيئي راجي بعاصيري بشرح "أبعاد مشروع إنشاء المسلخ الجديد من لحظة وصول المواشي من الخارج عبر المرفأ أو من الداخل براً، وتوزيع الحظائر، وغرف التبريد وحفظ اللحوم والتخلص من الفضلات ودماء المواشي المذبوحة"، كما استمع وسجل ملاحظات الحضور ليتم تدارك أي خلل ينعكس سلباً على نجاح المشروع.
استمر النقاش حوالي الساعتين وكان الهاجس الأكبر هو وجود مكب للنفايات بجانب المسلخ