شعلة الاستقلال75 تصل الى طرابلس

Image

وصلت شعلة الاستقلال 75 الى قلعة طرابلس بعد انطلاقها من قلعة راشيا مكان توقيف رجالات الاستقلال، وذلك باشراف لجنة الاستقلال 75 التابعة لقيادة الجيش مديرية التوجيه، وبالتعاون مع لجنة الاعلام والعلاقات الدولية في بلدية طرابلس، تستكمل شعلة الاستقلال  مسارها مرورا بالقلاع والمدن اللبنانية قبل وصولها إلى ساحة العرض العسكري بمناسبة عيد الاستقلال في الثاني والعشرين من تشرين الثاني.
ووصل عداء رياضي يحمل الشعلة الى المدخل الرئيسي لقلعة طرابلس، حيث تسلمها منه العداء الرياضي في بلدية طرابلس هلال الحج، وتوجه بها الى الباحة الرئيسية داخل القلعة، وكان في استقبالها  العقيد الركن ايوب رشيد ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون، ورئيس لجنة الاعلام والعلاقات الدولية في بلدية طرابلس سميح حلواني ممثلا رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين، وحشد من الهيئات الاقتصادية والتجار وطلاب المدارس واهالي المدينة.
بعد النشيد الوطني، ومراسم التكريم العسكرية، تسلم حلواني الشعلة.
ثم كانت كلمتين للعقيد رشيد ولحلواني، تطرقا فيها الى "اهمية الذكرى في حياة اللبنانيين عامة والطرابلسين خاصة"، واكدا على "ضرورة صون الوحدة الوطنية والعيش المشترك وصيغة لبنان الوطن بكل مناطقه"، ولفتا الى "ان طرابلس مدينة الاستقلال حيث كان لها دور رئيسي في محاربة الانتداب وقدمت شهداء من خيرة شبابها، وصولا الى الاستقلال". 
وكان حلوني شكر "قيادة الجيش ووزارة الدفاع على فكرة الشعلة ووصولها الى طرابلس"، املا "ان يكون هذا العام عام الاستقرار والامن والامان في كل المناطق اللبنانية".