بلدية طرابلس احتفلت باختتام دورة المنكوبين لكرة القدم

اختتمت لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس دورة المنكوبين لاولى في كرة القدم، التي شارك فيها 32 ناديا شماليا، وذلك في احتفال اقيم على ارض ملعب المنكوبين، بحضور رئيس اللجنة الدكتور يمق ممثلا رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين، عضو المجلس البلدي احمد المرج، والسادة حافظ ديب، الدكتور محمد شمسين،  عبدالوهاب التركماني، عبدالله الرفاعي، فواز السعيد، الشيخ محمود الزاهد وطارق ابو لقمة ورؤساء الاندية.
انتهت نتيجة المبارة النهائية التي جمعت شباب الزاهد وشباب المير بالتعادل 3/3 وفي ضربات جزاء الترجيحة فاز شباب الزاهد 3/4.
وتحدث الدكتور يمق، مرحبا ب"رؤساء الأندية واللاعبين في طرابلس"، وقال: " بإسم رئيس وأعضاء المجلس البلدي في طرابلس وبإسم لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس يشرفني ان اهنئكم بهذا الحفل الرياضي البهيج بمناسبة المباراة النهائية لدورة اندية المنكوبين الأولى التى شارك فيها عدد كبير من الأندية الشعبية من مختلف المناطق، كم هي جميلة الأنشطه الرياضية التى تجمعنا على الفرح والسعادة وتنمي فينا روح التعاون والأخاء ونربي اولادنا والنشيء الصاعد على المحبة والوئام والبعد عن الرزيلة والإختلاف والتميز والإرهاب، فالرياضة خير منهاج تعليمي لتنمية الأبناء على الأخلاق الكريمة وقضاء فراغ اوقاتهم في تنمية بنيتهم الجسدية والفكرية  على الصحة بدل العادات السئية والسقوط في مهاوي المخدرات وغيرها".

اضاف :" اهالي منطقة المنكوبين وعائلاتها لهم تاريخ، فقد نكبت هذه العائلات عام 1955م عند فيضان نهر ابو على حيث كانت تعيش في حي السويقة وجوارها على ضفتيي النهر في هذه المنطقة الرائعة الخلابة حيث تفوح منها رائحة أزهار الليمون في الربيع كما كانت غنية باثارها العربية المملوكية الإسلامية واليوم مرتعاً للنفابات والمجارير، نتحسر كثيراً كلما طالعنا صور تلك الأسواق المغطاة بالقباب التى تحكي قصة حضارتنا.
صحيح انكم انتقلتم الى رابية جميلة تتطل على البداوي والبحر ولكنها اصبحت احياء عشوائية خالية من اي خدمات ولا تتبع اي بلدية تهتم بالعناية بها ومنذ عقد قريب ضمت الى بلدية وادي النحلة، فانتم اهلنا واقربائنا وما اصابكم يصيبنا لقد تحملتم كثيراً وخاصة إبان الأحداث الأليمة التى انتهت بإذن الله بدون عودة، لذلك نعول كثيراً على دور الأندية الرياضية التي تصقل الحياة الإجتماعية بين المناطق المجاورة من اجل بناء جسر من التواصل والتعاون الأخوي القائم على الوحدة الوطنية والعيش المشترك واغتنم هذه المناسبة لأعرب عن شكري وتقديري لروؤساء الأندية في المنكوبين على تنظيمهم هذه الدورة في معناها ونشاطها وفي اهدافها الإجتماعية والوطنية والأخلاقية".

وتابع :" إننا في بلدية طرابلس وفي لجنة الشباب والرياضه نؤزركم ونشد على ايديكم، املين ان يتواصل عطائكم وان يجمع كل ابناء المناطق في انديتكم الرياضية والإجتماعية وعلى اختلاف الأنشطة الرياضية وفنونها من اجل تعزيز مسيرة الأمن والسلام والإزدهار ويجب ان تترجموا هذا النشاط الرياضي بالمساعدة في انماء منطقتكم بالتوعية والتنمية، اكرر شكري لمن نظم وواكب المبارايات من حكام ومراقبين وأمنيين ولكل من ساهم بإنجاحها والسهر على سلامة اللاعبين وأخص بالشكر رئيس نادي المستقبل السيد ياسر شمسين وأسال الله تعالى ان تكلل هذه الجهود المخلصة بدوام التوفيق والسداد".
وفي الختام، وزع يمق والحضور الكؤوس والميداليات على الاندية الفائزة، واللاعبين المشاركين، واقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.

Image