قمرالدين التقى وفدا من رئاسة الحكومة بحث في مشاريع طرابلس التنموية

Image

توقف وفد رئاسة الحكومة خلال جولته على المشاريع التي قيد التنفيذ والتحضير في مدينة طرابلس، في بلدية طرابلس، وضم الوفد النائب ديما جمالي، رئيسة المنطقة الاقتصادية الخاصة الوزيرة السابقة ريا الحسن، امين عام الهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد الخير، مستشار الرئيس سعد الحريري للشؤون الانمائية فادي فواز، رئيس هيئة الصندوق الوطني للمهجرين العميد نقولا هبر، مستشار المحافظ لشؤون الشمال الدكتور ماهر تميم، المهندس محمد عيتاني من رئاسة مجلس الوزراء، مدير المشاريع في مجلس الإنماء والإعمار ابراهيم ابراهيم، منسق تيار المستقبل في الشمال الدكتور ناصر عدره، عضو مكتب سياسي في تيار المستقبل الدكتور سامر حدارة، وعدد كبير من مستشاري الرئيس الحريري والمهندسين.
وكان في استقبالهم في قاعة المجلس البلدي رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين ونائبه المهندس خالد الولي ورئيس قسم المحافظة لقمان كردي ممثلا محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، وبعض اعضاء المجلس البلدي ورؤساء المصالح في البلدية.
بدا المهندس فواز واللواء الخير والعميد الهبر والمهندس ابراهيم كلامهم بشرح عن "الغاية من الزيارة والاطلاع على حسن سير تنفيذ المشاريع الحيوية للمدينة، ونقلوا تأكيد الرئيس الحريري وتوجيهاته الصارمة حيال مشاريع مدينتي طرابلس والميناء وكل المناطق المحرومة في الشمال، ووضع تقرير مفصل عن المشاريع التي سنتفقدها اليوم في الجولة، والعوائق التي تعترضها".

قمرالدين
بعد اللقاء، قال قمرالدين: "نشكر دولة الرئيس الحريري لارساله هذا الوفد الكبير الذي يشمل كل القطاعات التابعة لرئاسة الحكومة للبحث في المشاريع التي تنفذ منذ فترة في طرابلس، تحدثنا مع دولته سابقا حول بعض المشاريع التي يجب ان تبحث بكل تفاصيلها، وهذا الاجتماع يؤسس باذن الله للقاء وورش عمل لكل المشاريع القادمة الى طرابلس الكبرى، التي تضم الميناء والقلمون والبداوي، من جهتنا سنحضر خلال اسبوع او اسبوعين المشاريع بالتفصيل وسنعقد اجتماع مع دولة الرئيس بحضور كل الوزارات المعنية بها، لاطلاق هذه المشاريع في المدينة وهذا هو هدفنا وغايتنا تنمية المدينة واكيد الرئيس الحريري والحكومة لديهم الاهتمام الكافي بطرابلس وتنميتها".
ورد على سؤال حول امكانية وعد الناس ان المدينة امام مرحلة جديدة بعد اليأس، قال قمرالدين: " انا متفائل جدا وبصراحة عندما التقيت الرئيس الحريري وجدت لديه القناعة والعزيمة بتمية طرابلس وتضافر كل الجهود لتنمية المدينة تحسين صورة المدينة والوضع الاقتصادي وخلق فرص عمل، لذلك انا متفائل ولهذا ارسل دولته الوفد للبحث بالمشاريع، ولوكان غير جدي لما ارسل الوفد ونحن واياه جديون في سبيل تنمية طرابلس وتعزيز وضعها الاقتصادي والاجتماعي، وكما قلت انا متفائل لمستقبل المدينة".

الحسن
اما ريا الحسن، فقالت: " من الضروري ان يكون مكتب رئيس الحكومة على بينة دائمة في تطور المشاريع المتعلقة بمحافظة الشمال وخاصة في طرابلس، وهذا عمل لا يتعلق بعدم التئام اوتشكيل الحكومة، بل هذا عمل مستمر في ظل الوضع السياسي الحالي، ونحن كممثلين عن الهيئات الرسمية في طرابلس قررنا ان نكون على بينة مما يحدث والاطلع على الية التنفيذ ومتابعتها، ربصراحة انني ارى، مع هذه المتابعة الحثيثة، تطور ايجابي وتقدم في تنفيذ هذه المشاريع وان شاء الله خلال فترة قصيرة نحتفل بالانتهاء من كل هذه المشاريع ونشهد التحسينات والتقديمات جراء الانتهاء من هذه المشاريع وانعكاسها الايجابي على الناس، ونرى قريبا المشاريع القادمة الى طرابلس في المستقبل القريب".

غداء في مطعم بيتنا
وفي ختام الجولة، أولم قمرالدين على شرف الوفد في مطعم بيتنا في الضم والفرز، بحضور المحافظ نهرا،رئيس غرفة طرابلس توفيق دبوسي، مدير مرفأ طرابلس الدكتور احمد تامر، قائد منطقة الشمال الاقليمية في قوى الامن الداخلي العقيد يوسف درويش، العقيد احمد العمري ممثلا مدير مخابرات الشمال العميد كرم مراد، قايد سرية درك طرابلس العقيد عبدالناصر غمراوي، رؤساء بلديات اتحاد الفيحاء: الميناء عبدالقادر علم الدين، البداوي حسن غمراوي والقلمون طلال دنكر واعضاء من مجلس بلدية طرابلس وشخصيات معنية.