قمرالدين أولم على شرف المحافظ : الكثير من المشاريع قادمة الى طرابلس وهي تحتاج الى تضافر الجهود

Image

نهرا: مشاريع طرابلس تشكل اولوية لدى الرئيس الحريري وسيقدم كل الدعم اللازم لانجاحها

أولم رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس واعضاء مجلس البلدية، على شرف محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، فأقام حفل غداء في مطعم الشاطئ الفضي، حضره الى نهرا وقمرالدين، نائب رئيس بلدية طرابلس المهندس خالد الولي، رئيس بلدية البداوي حسن غمراوي، رئيس بلدية القلمون طلال دنكر، وتغيب رئيس بلدية الميناء لاصابته بوعكة صحية.
كما حضر قائد منطقة الشمال في قوى الامن الداخلي العقيد يوسف درويش، رئيس سرية درك طرابلس العقيد عبدالناصر غمراوي، مدير مخابرات طرابلس العقيد احمد العمري ممثلا مدير مخابرات في الشمال العميد كرم مراد، مستشار المحافظ لشؤون التنمية الدكتور ماهر تميم، رئيس دائرة البلديات في المحافظة ملحم ملحم، رئيس قسم المحافظة لقمان الكردي، واعضاء من مجلس بلدية طرابلس واعلاميون.

قمرالدين
وتحدث قمرالدين، فقال :" نحن سعداء بهذا اللقاء الذي بجمع معظم قيادات طرابلس التي تعول المدينة على تفاهمهم ليتمكنوا من خدمتها، لقد مررنا في ظروف صعبة واستثنائية ونحمد الله انها انتهت، وبالأمس زارتني سفيرة الاتحاد الاوروبي كريستينا لاسن، وكان سؤالها عن الوضع الامني، فأخبرتها ان الامن في طرابلس اكثر من ممتاز وطرابلس آمنة اكثر من كل المدن اللبنانية بفضل سهر جميع القوى الامنية مع سعادة المحافظ والقيادات السياسية والبلدية، كلنا متفقون ومتفاهمون على ضرورة تحسين صورة طرابلس وازالة صورة التطرف التي الصقت بها خلال الفترة الماضية، على عاتقنا مسؤولية اعادة صورة طرابلس الحضارية والريادية المدينة المزدهرة التي جعلتها عاصمة اقتصادية للبنان، ولا يمكن ان ننجح ونتمكن من ضبط الوضع الا اذا كنا على اتفاق وتفاهم بدءا من البلدية والقوى الامنية وسعادة المحافظ على رأس الهرم ومع السياسيين في المدينة، اما اذا كنا متفرقون فإن وضع المدينة سيكون مزريا ونبقى في ضياع، وطالما كنا متفقين ومتفاهمين فلا بد ان ننهض بالمدينة ومشاريعها، وارى التفاهم قائم بيننا والتواصل مستمر وكلنا على نية وكلمة واحدة تجاه المدينة، والحمد لله ها نحن ننجح بكل المفاصل الصعبة التي نمر بها، و ليس موضوع ازالة المخالفات والتعديات على الاملاك العامة بالأمر السهل، ولقد مر بسلام، واذكر هنا ان هذه المبادرة انطلقت من مكتب سعادة المحافظ عندما جمع كل القيادات السياسية والامنية والبلدية في مكتبه واتخذ القرار بتنظيف المدينة من كل المخالفات والتعديات وتغير صورة طرابلس الى الأحسن، ونحن نسير بهذه المهمة برعاية المحافظ وكل السياسيين وسنستمر هكذا حتى نتمكن من تغيير صورة المدينة واعادتها الى وضعها الطبيعي".
وتطرق الى اللقاء الذي جمعه بالمحافظ نهرا في مكتب رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، بالقول: " خلال اللقاء أكد الرئيس الحريري ان الكثير من المشاريع قادمة الى طرابلس وهذه المشاريع تحتاج الى تضافر الجهود والى تضامننا لإنجاحها، واهلا وسهلا بكم".

المحافظ نهرا
بدوره، المحافظ نهرا شكرا ل"رئيس البلدية دعوته وللضباط ورؤساء بلديات اتحاد الفيحاء واعضاء المجلس البلدي حضروهم"، وقال: " كما نوه الرئيس قمرالدين فإن تشاركنا في صنع القرار لحفظ صورة طرابلس الجميلة هو دأبنا، وتكاتفنا وتضامننا يمكننا من النهوض بالمدينة واهلها وبمشاريعها، والعمل الذي تم في عهد الرئيس قمرالدين وما سبقه عندما تسلمنا المسؤولية هو عمل كبير جدا، وهناك تحسن كبير، واذا عدنا بالذاكرة الى الوراء خمس سنوات نجد التحسن مئة في المئة ووضع طرابلس ومدن اتحاد الفيحاء والوضع العام تحسن كذلك، يدنا ممدودة للرئيس قمرالدين وهناك تفاهم على كل المواضيع وسترون العمل أكثر فأكثر وسنستمر في العطاء وبذل الجهود ومكاتبنا مفتوحة وسنقدم كل ما نستطيع تقديمه من تسهيلات نحن والقوى الامنية التي هي الزراع التنفيذية على الارض ونحن نشكر جهودها ووجودها الى جانبنا سواء في تحسين وضع حركة السير او قمع المخالفات او تنفيذ القرارات الادارية، وايضا نشكر دور البلدية وكل بلديات مدن الاتحاد، وكما سمعتم فإن الرئيس الحريري مصر على تحسين وضع طرابلس ومشاريعها تشكل اولوية لديه وسيقدم كل الدعم اللازم لانجاحها، وفي الاسبوع المقبل سيحضر وفد من رئاسة الحكومة مع اللواء محمد خير رئيس الهيئة العليا للإغاثة لعرض جملة مشاريع سيقدمونها لطرابلس، كلنا يد واحدة لتحسين وضع طرابلس وتحسين صورتها وصورة مدن اتحاد الفيحاء، وفي النهاية ستنعكس هذه المشاريع علينا ايجابا وعلى صورة المدينة وتقدمها، وان شاء الله في المستقبل القريب ستكون الصورة أوضح وأفضل مما سبق".