بلدية طرابلس ترعى بطولة عيد الأضحى للألعاب القتالية

نظم نادي تايتن الرياضي ابي سمراء بطولة الأضحى المبارك الأولى، في مقره ابي سمراء، بالتعاون مع اللجنة الرياضية في بلدية طرابلس.
جمعت البطولة اكثر من ١٧٠ لاعباً ولاعبه من جميع الإعمار من الأندية الشمالية التالية : نادي بزال الرياضي، نادي تايتن الرياضي، نادي يغمور الرياضي، نادي بلاك دراغون الرياضي، نادي التقوى الرياضي، نادي الأيمان الرياضي، نادي معاً الرياضي دير عمار، نادي الكرامة جبل محسن، نادي شعيب عكار، نادي متروفليكس الرياضي، نادي تتانيوم طرابلس، نادي شاكر الرياضي، نادي سبارك الرياضي، نادي الخليل الرياضي مخيم البداوي، ونادي كيوبس الرياضي.
بدأت الطولة بتكبيره العيد، ثم ألقى عريف الاحتفال المدرب حسام بزال كلمة ترحيب بالمدربين وبالحضور، ثم كانت كلمة رئيس لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، فقال :" كما عودتكم لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس ان تكون بجانبكم في كل حدث رياضي هادف يساعد على تنمية وتربية ابنائنا.
نحتفل معكم اليوم ببطولة ومهرجان عيد الاضحى الميارك للالعاب القتالية على اعتبار ان الدفاع عن النفس هو من الامور المهمة التى يجب على الانسان تعلمها في حياته فعندما يتعلم الانسان كيف يدافع عن نفسه يصبح اكثر قوة واكثر قدرة على تدارك الاخطار التى تحيط به وحماية نفسه وكل من يحيط به".
وتطرق الى التنافس السلبي، فقال : " هناك رسالة واضحة الى اخواني الاساتذة والمدربين اذ ان تحريك الشباب في الاتجاه التنافسي بقصد الفوز فقط، قد خلق ميولاً عدوانية وزيادة في السلوكيات النفسية بين المشجعين والمشاركين الشباب وقد أدى هذا الامر الى العديد من المشكلات، ومن الواضح إذاً انه من الممكن للرياضة ان تؤدي الى مواقف سلبية اذا لم يتم وضع برنامج لضبط الشباب كما يجب ان يكون هناك معايير موثقة لتثقيف وتدريب المدربين والاداريين الرياضيين مع مسالة مشاركة الناشئية في برامج الرياضة التنافسية ووضع البرامج الرياضية الهادفة للوصول الى مفهوم الرياضة حيث تصبح فائدة للجميع من كافة النواحي الصحية والبدنية والذهنية والنفسية والاجتماعية، ونحن كبلدية وكلجنة شباب ورياضة سنكون بجانبكم وندعمكم في كل نشاط يبعد الشباب عن الموبيقات والمخدرات وعن كل عمل شاذ".
ثم تحدث المدرب خالد راعية، مرحبا ب"صاحب الرعاية بلدية طرابلس بشخص الدكتور رياض يمق وبالمدربين المشاركين"، وبعدها أطلقت صفارة البدء بالمباريات، وفي الختام، وزعت الكؤوس والشهادات والميداليات على الفائزين والمشاركين.

Image