يمق طلب تكليفه تصريف الأعمال في بلدية طرابلس لحين بت الطعن بمضمون جلسة الثقة وانتخاب الرئيس ونائبه

Image

محمد سيف 2022/8/10
يمق طلب تكليفه تصريف الأعمال في بلدية طرابلس لحين بت الطعن بمضمون جلسة الثقة وانتخاب الرئيس ونائبه 

وجه رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، كتابا الى محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا  بعد ان طرح 14 عضوا الثقة به، ولم يتمكنوا من انتخاب رئيس ونائب رئيس لبلدية طرابلس في جلسة ثانية لفقدان النصاب القانوني.
وطلب يمق في كتابه، تكليفه "تصريف الأعمال في البلدية لحين انتخاب الرئيس ونائبه وبت الطعن المقدم بمضمون الطعن بجلسة طرح الثقة وبالتالي انتخاب الرئيس ونائبه،الذي تفدمت به اليوممن خلال وكلائي القانونيين الى مجلس شورى الدولة".
وقال :"نحن طعنا بقرار سحب الثقة، ونحن بإنتظار ان يبت مجلس شورى الدولة بطلبنا، علما ان المراجعة مبنية على اسباب قانونية جدية، لان عملية سحب الثقة ترافقت مع مخالفات قانونية كثيرة، بدءا من طريقة الدعوة وانعقاد الجلسة وانتهاء بمضمونها". 

ووجه يمق كلمة الى أهالي طرابلس، قال فيها :" الى كل شرفاء المدينة يعرفون أنني بذلت وابذل كل جهدي لمكافحة الفوضى والفساد وان الظروف التي استلمت فيها البلدية كانت قاسية جدا، بدءاً من تشرين ٢٠١٩ وصولا الى انهيار العملة الوطنية وشلل الدولة ومؤسساتها، وقد حرصت ان يستمر العمل البلدي رغم قلة الامكانات وغياب الدعم الحكومي في أغلب الأحيان".
أضاف :" إن استمراري في الطعن امام مجلس شورى الدولة هو تأكيد على احترامي للقانون، لذلك فإنني أحيط اهل المدينة علماً أنني تقدمت عبر وكلائي القانونيين بمراجعة ابطال امام مجلس شورى الدولة في جلسة سحب الثقة التي انعقدت في ٢٠٢٢/٨/١ وقد سجلت تحت الرقم ٢٠٢٢/٢٥٠٦٣ تاريخ ٢٠٢٢/٨/١٠ وبإنتظار قرار المجلس، توجهت بكتاب لسعادة محافظ الشمال أبلغته فيه بالطعن وطلبت استمراري في تحمل مسؤولية تسيير شؤون البلدية حتى صدور قرارات مجلس الشورى وذلك حرصاً مني على مصالح الموظفين والعمال وعموم المدينة".
وختم:" أجدد دعوتي لزملائي اعضاء المجلس أن يضعوا نصب أعينهم مصلحة المدينة وأهلها، خلال المدة المتبقية من الولاية الممدة لها قانوناً.والله ولي التوفيق".