بلدية طرابلس كرمت بعثة لبنان للاناث الفائزة ببطولة مصر لكرة القدم للاناث

كرمت لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس، بعثة لبنان الرياضية الى مصر، الممثلة بفريق اتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم، "خماسيات الإناث" الذي اشترك في بطولة مصر لكرة القدم للاناث الدولية، التي اقامها نادي الغابة في مصر وفاز ببطولتها الفريق الطرابلسي، وذلك في احتفال اقيم في مطعم بيتنا في طرابلس،تخلله عشاء.  حضر الاحتفال الى رئيس اللجنة الدكتور رياض يمق، رئيس اتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم العميد عزام ضناوي،عضوا اللجنة الرياضية احمد البدوي واحمد المرج، واللاعبات واهاليهن واعضاء اتحاد الشمال الفرعي ورؤساء الاندية.
بعد النشيد الوطني، تحدث العميد ضناوي شاكرا "اللجنة اللرياضية في بلدية طرابلس ورئيسها على هذا التكريم بعد الفوز ببطولة الدورة".
ثم القت كابتن منتخب البنات مريم البقار كلمة اعتبرت فيها "فوز الفريق الطرابلسي فوزا لكل لبنان"، واوضحت   ان الفريق خاض ثلاث مباريات فاز فيها
على نادي مدينة نصر وعلى نادي الدفاع الجوي، وكان لقاء القمة في البطولة مع النادي المنظم نادي الغابة وفاز فريقنا 2- صفر، وتسلمنا في نهاية المباراة كأس البطولة، كما تسلمت اللاعبة رشا كيالي من فريقنا كأس هداف البطولة، فيما تسلمت اللاعبات الميداليات الذهبية.
ثم القى الدكتور يمق كلمة باسم لجنة الشباب والرياضة في البلدية، هنأ فيها اللاعبات الطرابلسيات، وقال: " باسمي وباسم بلدية طرابلس رئيساً واعضاءً وباسم لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس اهنىء الاتحاد الفرعي لكرة القدم في الشمال واهنىء فريق الاناث لفوزهن في بطولة مصر للاناث في كرة القدم".
اضاف: " لقد اجمع المربون ان النشاط الرياضي من افضل سبل التربية الأخلاقية، لأنها تحقق اهداف اجتماعية وتعزز قيم نبيلة منها التعاون وروح الفريق الواحد والتنافس الشريف، وبناء الشخصية وتحقيق الذات والتسامح، وهذا ما لحظناه في لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس خاصة في تشجيعها للنوادي في الأحياء الشعبية حيث ضمت اعداداً من الشباب شغلوا أوقات فراغهم بأنشطة رياضية متنوعة وبالتالي انحازوا الى هواية الرياضة بدل انحرافهم في الجرائم والمخدرات التي تفشت بهذا الجيل بسبب الفراغ والبطالة والفقر والجهل، فالرياضة مدرسة سلوكية تبني أجيال المستقبل".
وتابع :" إن اللجنة الرياضية ساهمت في دعم هذه الشريحة من الجمعيات الكشفية والرياضية والشبابية بمبالغ بسيطة ومحدودة، لكن المفاجأة جاءت بحرمانها من قبل جهات الوصاية ممثلة بمحافظ الشمال وتأخير المبالغ الزهيدة المخصصة لها بالرغم من حاجتها الضرورية لها، لذلك اناشد باسمي وباسم لجنة الشباب والرياضة وباسم الجمعيات وادارة هذه النوادي في التبانة والقبة وجبل محسن وباب الرمل ومحرم وابو سمراء وغيرها من المناطق الشعبية كل المسؤولين من وزارة الشباب والرياضة والتربية والتعليم والشؤون الاجتماعية ان ترعى هذه الاندية المناطقية وتعطيها الأولوية في تشجيعها لضمها شريحة من عمر الشباب التي تتكون فيها سلوكيات الشخصية ليكونوا درعاً للوطن ولمدينة طرابلس بشكل خاص".
وطالب يمق باسم الحضور "كل مسؤول وخاصة نواب المدينة ورئيس بلدية طرابلس بضرورة تنفيذ قرار مجلس بلدية طرابلس القاضي بدفع المساعدات للأندية الرياضية والجمعيات الكشفية لما فيه مصلحة الشباب تربية وسلوكاً، كما نطالب سعادة محافظ الشمال بتسهيل الموافقة على هذه القرارات الموجودة في دوائر المحافظة منذ شهور. وهنا أشكر المؤسسات التي تساهم في دعم الأنشطة الرياضية في الشمال".
وتخلل الاحتفال، تقديم درع باسم لجنة الشباب والرياضة الى اتحاد الشمال الفرعي.
يذكر ان البعثة اللبنانية تألفت من رئيس الاتحاد الفرعي العميد عزام ضناوي ونائب الرئيس ورئيس اللجنة النسائية السيد طارق الرفاعي والمدرب حسن الاحمد واللاعبات : زينب الحلبي مشرفة الفريق، فاطمة عزيزة، مريم البقار، نداء كيلاني، رشا كيالي، أمنة كريمة، صابرين محمد، فاطمة عبد القادر، لطيفة كيلاني، اليسا صائغ، ميرا علم الدين، سيلين داوود، فرح جنيد وغادة الحلبي.
ورافق البعثة : سهام الحلبي، هنادي مشرف، روعه معرباني، نور عرب ويحيى كريمة.

Image