بلدية طرابلس وروضة الفيحاء احتفلا بعيد الطفل

اقامت لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس بالتعاون مع ثانوية روضة الفيحاء. على ارض ملعب الثانوية مهرجانها الثاني بمناسبة عيد الطفل، بحضور رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين، رئيس اللجنة في المجلس البلدي الدكتور رياض يمق، عضو اللجنة والمجلس البلدي احمد البدوي، مديرعام الثانوية المربي مصطفى المرعبي، مديرة قسم الابتدائي في الثانوية المربية ديما صيادي معصراني، عميد فوج روضة الفيحاء في الكشاف المسلم القائد كفاح الدباغ ومهتمين وحشد من الاطفال الايتام والمحتاجين من كافة دور الرعاية والايتام.
بعد النشيد الوطني، تحدث الدكتور يمق
مرحبا بالحضور، وقال: " نحتفل معكم اليوم بهذا العيد المحبب على قلوبنا، عيدكم أحبائي الاطفال نفرح معكم ونسعد بمحبتكم، انتم ابناء المستقبل لكم علينا واجب الرعاية والإهتمام، انتم ابطالنا، رجال مستقبلنا كونوا اقوياء،  اذكياء، نشطاء، حافظوا على دروسكم واقضوا اوقاتكم بالرياضة المفيدة نموا هواياتكم، اطلقوا لمواهبكم العنان، أنتم امل طرابلس الفيحاء في ابداعكم في هذا العمر الجميل، انتم براعم الحياة ومصدر البهجة والسعادة".
اضاف: " كم أحببت مشاركتكم هذا الحفل الجميل لأكون معكم، كفيلاً بهذه الشريحة التى اشار النبي صلى الله عليه وسلم بانه معها بأصبعيه السبابة والوسطى. عطاؤكم وإهتمامكم ثواب وأجر كبير لأن هذه الفئة هم الرحمة المهداة لنا، بهم نسعد ونؤجر "وأما اليتيم فلا تقهر"، من حق الأطفال على المجتمع الرعاية والتعليم والاهتمام، وعلى مؤسسات التربية والتعليم ان تقدم لهم البرامج الضروية المفيدة والمدروسة والمخطط لها وإعداد برامج تسهم في تثقيف الطفل وزيادة خبراته ومعلوماته، وإكتسابه القيم والمواقف الإيجابية بدل إضاعة الوقت هباءً وراء برامج فارغة لا فائدة منها تعمل على تشويه عقله وقيمه".
تابع :" انطلاقاَ من هنا، فأنه على الدولة اللبنانية التى انضمت الى الإتفاقية الدولية لحقوق الطفل ان تقدم للعالم رسالة واضحة تؤكد اننا دولة تحترم الطفولة وتسعى بكل جدية لإعطاء الطفل حقوقه، لأن الطفل مستقبل الوطن والبنيه الأساسية في تكوينه والتي إذا نجحنا في تنشأتها بالشكل الصحيح سيكون لنا مجتمعاً سليماً قوياً.
وقد عملت مؤسسة روضة الفيحاء على ذاك الطفل، ذاك الحلم أمل المستقبل هو امتدادي وإمتدادك على هذه الأرض.
إن اي عمل يبدأ بالطفولة هو عمل ثمين فالنتيجة للأطفال اباء وأمهات ومربين وأدباء وكتاب وشعراء ومهتمين نزرع فيهم قيم المحبة والتضحية ونحقق بذلك اهدافاً تربوية عبر مواقف وحالات سلوكية. واغتنم هذه المناسبة لأعرب عن خالص التقدير لمدرسة روضه الفيحاء، مدير عام، معلمين ومعلمات ومسؤولين على هذا النشاط الأخلاقي التربوي، املاً ان يتوصل هذا الواجب التربوي المجتمعي لتحقيق اهدافه المرجوة لأبنائنا من هذه الفئة الغالية.
كما أحيي المؤسسات التى شاركت ورعت هذا الحفل وساهمت في زرع الفرحة في قلوب ابنائنا الايتا والمحتاجين، وأبارك للمشاركين عملهم ورعايتهم لهولاء الأطفال الذين ان احسنا تربيتهم نكون قد ساهمنا في بناء جيل يتحلى بمكارم الاخلاق".
وختم: "لا بد لي إلا ان انقل لكم تحيات مجلس بلدية طرابلس رئيساً واعضاء وإن شاء الله نكون دائماً معكم يدا بيد".

تخلل المهرجان، مشاركة الاطفال في الالعاب النفخ والالعاب الترفيهية وتم توزيع بعض الحلوى والالعاب على جميع الاولاد، كما تم تسليم المؤسسات المساهمة، صلاح الحلبي "ميني مي" وعضو المجلس البلدي محي الدين البقار "مطعم بيتنا" وسلطان حربا، دروعا تكريمية لدعمهم وانجاحهم هذا النشاط.