قمرالدين حاضر في صالون ناريمان الثقافي عن الاشكالية التاريخية بين السياسة والانماء في بلدية طرابلس

صورة: 

نظم صالون ناريمان الثقافي لقاء حاضر فيه رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمرالدين عن الاشكالية التاريخية بين السياسة والانماء في بلدية طرابلس، كما في كل بلديات لبنان، وذلك في مقر الصالون بطرابلس، بحضور شخصيات ومدعوين.
وطرحت صاحبت الصالون السيدة ناريمان الجمل غانم ابعاد الاشكالية، جاعلة من الموضوع محور نقاش بين الحضور وقمرالدين.
وتمحور كلام قمرالدين حول "ثلاث محطات أساسية : الأولى، أن السياسة في قلب العمل التنموي، وعلى أي رئيس ومجلس أن يحسنا ضبط العلاقة بين السياسي والبلدي بما يخدم مشاريع المدينة وأهلها.
والثانية، أن انجازات البلدية عديدة من ازالة المخالفات الى مداخل القبة الى الوسطيات الى مناقصة اشارات السير الى تنظيم العلاقة مع مجلس الانماء والاعمار، الى غيرها من المشاريع. والثالثة، وهي الأهم، أن الروتين الاداري الرسمي يعيق سرعة العمل، كما قلة خبرة الاعضاء الجدد وحماسهم يساهم في بعض المشاكل وبعض التعثر".
ورد قمرالدين على الأسئلة الكبيرة،حيث "استطاع وضع طموحات وحاجات الحاضرين ضمن اطار الواقعية والممكن ولعبة الوقت"!