اللواء خير وقمرالدين تفقدا جسر الشلفة في طرابلس قبل اعادة فتحه امام السيارات

تفقد امين عام الهيئه العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير موفدا من رئيس الحكومة سعد الحريري يرافقه رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين، رئيسة مصلحة الهندسة في البلدية عزة فتفت، مهندسو وزارة الاشغال، جسر القناطر في الشلفة ابي سمراء الذي تضرر جراء العاصفة الاخيرة والتي ادت الى قطع الطريق الذي يصل قضاء طرابلس بقضاء زغرتا وبالتالي الضنية.

بعد الاطلاع على الامور الفنية وتقرير الخبير الهندسي والمختبر الذي نفذته بلدية طرابلس تم التوافق على فتح الطريق ومرور السيارات والاليات الخفيفة ومنع الشاحنات.
واوضح خير "ان لا خوف على الجسر، وسيتم معالجة الترميم وبناء جسر جديد لاحقا"، وشكر ل "قمرالدين والبلدية على قيامهم بواجباتهم لجهة تأهيل اساسات الجسر والطريق واعادة فتحه امام السيارات"، ولفت خير الى "وجود تقرير هندسي من شركة مختصة بناء لطلب البلدية يؤكد ان الجسر سليما ويمكن مرور الاليات الخفيفة عليه، ريثما يتم ايجاد البديل اوبناء جسر جديد".
من جهته، قمرالدين شكر ل "الرئيس الحريري واللواء خير اهتمامهما بهذا الجسر لما له من اهمية كونه شريان حيوي يربط ثلاثة اقضية بعضها ببعض وهي طرابلي، زغرتا والضنية"، وقال:" اعطيت الاوامر، اضافة الى تأهيل الجسر والطريق، للبدء فورا باشغال الحفر للبنى التحتية في المنطقة، ولقد وعدنا بعد الانتهاء من الاشغال باعادة تعبيد وتزفيت الطريق من قبل الهيئة العليا للاغاثة ووزارة الاشغال مشكورة سلفا، ونتمى على وزارة الاشغال البدء باعداد دراسة لبناء جسر جديد بديل عن الجسر الحالي".
وبعد ان اطمئن الاهالي، تم فتح الطريق لعبور السيارات على الجسر.

وكان اللواء خير، اطلع على كافة المشاريع والمدارس والاضرار التي نتجت من العاصفة في محافظة عكار والضنية، حيث توجهت فعاليات واهالي المنطقة ب"الشكر لدولة الرئيس سعد الحريري واللواء خير على سرعة الاهتمام والاشراف المباشر على سير الاعمال مم خفف من وطاة ما حدث".