قمرالدين استمع لمطالب "الحركة بركة" حول قضايا مصابي احداث التبانة وجبل محسن

التقى رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في قاعة المجلس البلدي، وفدا من حراك "الحركة بركة" وبرنامج الامم المتحدة الانمائي undp ووزارة الشؤون الاجتماعية، الذي ضم ربى صوراني وسهير درويش عن الشؤون الاجتماعية، بلال ايوبي وخالد عطية عن undp، ومحمود صهيون، جمال سيف، سعد عبداللة، جعفر حسين، جعفر الطيبة ونايف حمود من الحرة بركة، بحضور نائب رئيس البلدية خالد الولي واعضاء المجلس البلدي رشا سنكري، توفيق العتر، احمد المرج، احمد قصير واحمد حمزة.

قدم الوفد "تعريف مفصل عن الحركة وضرورة التواصل مع لجنة من اعضاء المجلس قوامها خالد الولي، رشا سنكري وباسل الحاج لانجاح التعاون مع البلدية"، وعرض الوفد "واقع الحركة التي تجمع مصابي الحرب لينالوا حقوقهم التي حرموا منها كأشخاص لديهم إعاقات، وليعرفوا حقوقهم التي يحفظها القانون 20/220 "،
واوضح الوفد "ان هذا الحرك انجز داتا باسماء مصابي جوالات واحداث طرابلس في التبانة، جبل محسن، القبة، المنكوبين ووادي النحلة".
ولفت الى "ان فريق عمل undp والشوون الاجتماعية في طرابلس يتابع اوضاع المصابين الذين اصابتهم اعاقة جسدية ويعمل على تدريبهم واكسابهم مهنة يقتاتون منها".
وقال: " ان الحراك يسلط الضوء على حاجات مجموعة من متضرري الاحداث في طرابلس وقد ابقت هذه المعارك ذكراها على أجسادنا وكأنها حكمت علينا ان نبقى في دوامتها او ان تطل علينا كل صباح لتذكرنا بقساوة الاهمال والحرمان".
من جهته، وعد قمرالدين ب"بحث المطالب وتلبيتها وفقا للامكانيات المتاحة والقانون القاضي بضرورة توظيف معوقين بنسبة 3% من عدد الموظفين والعاملين بالبلدية، اضافة الى تقديم بعض الخدمات التي تتناسب مع اوضاعكم".
واشار الى "ان عضو المجلس رشا سنكري تعد خطة متكاملة حول قضايا المعوقين وكيفية انجاحها من قبل بلدية طرابلس".

وكان قمرالدين، استقبل وفدا من امميا من un habitat، تقدمه مسؤولة دعم المشاريع ليدي حبشي، وضم منهدسو المشاريع التي تنفذ من قبل المنظمة في طرابلس، وذلك بحضور رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي جميل جبلاوي وعضو المجلس شادي نشابة.
دار البحث حول كيفية تنفيذ المشاريع في المدينة وضرورة مراعاتها لمواصفات الجودة ومواصفات العمل في المدينة التاريخية وكذلك الحفاظ على السلامة العامة والبيئة ومصالح المواطنين".