يوم رياضي ترفيهي في مدرسة مي الرسميّة للبنات برعاية بلدية طرابلس

نظمت مدرسة مي الثانيّة الرسميّة للبنات اليوم الرياضي الترفيهي، برعاية بلدية طرابلس، وذلك على ملعبها في المدينة.
حضر الاحتفال، أسما درويش ممثلة الرئيس نجيب ميقاتي، رئيس اللجنة الرياضيّة في المجلس البلدي الدكتور رياض يمق ممثلاً رئيس بلديّة طرابلس، عز الدين حداد ممثلاً رئيسة المنطقة التربويّة نهلا حاماتي، و بعض أعضاء المجلس البلدي ومدراء المدارس والثانويات الرسميّة في طرابلس والطالبات، بالإضافة لوجوه رياضيّة مميّزة منهم لاعب منتخب لبنان لكرة القدم أبو بكر المل، ولاعب نادي الزهرة للكرة الطائرة ضرار عبيد، والحكم اللبناني عشير حمامي.

بعد النشيد الوطني، تحدثت مديرة المدرسة أمل صباغ، فرأت " ان هذا
اليوم يُعزّز علاقة الطالبات بمدرستهنّ، وتهدف هذه الأنشطة إلى تعليم الطالبات مبادئ العمل الفريقي الجماعي، واكتساب العديد من المهارات والقيم الضرورية في الحياة، مثل قيمة التركيز، الدقة، التعاون، الحوار وحماية البيئة".
وتحدث يمق شاكرا للمنطقة التربوية دورها الداعم للرياضة والعمل المشترك في المدرسة الرسمية، لتنمية المواهب والطاقات، وخاطب الطالبات بقوله: " هذا العمل هو الاساس في بناء المستقبل والوطن، فالتربية والتعليم هما المدخل للتطور والانماء، فأنتن الطبيبات والمهندسات والمديرات وحتى الوزيرات وانتن امهات الاجيال الواعدة فبصلاحكن يصلح الجيل، وفضل الكثير من العظماء من تضحيات النساء.وفي الفروسية والرياضة يزهو التاريخ بانتصارات النساء. وانتن احرزتن اليوم الانتصارات واستحقيتّن الفوز في المدرسة الرسمية".
اضاف: "نحن في المجلس البلدي في طرابلس رئيسا واعضاء، نعول ونقف الى جانب دعم التربية البدنية ودعم الرياضة المدرسية وكل عمل رياضي مثمر، ففي طرابلس كلنا يد واحدة من جميع الطوائف والمذاهب يجمعنا العيش المشترك والروح الوطنية والاهداف النبيلة ومحبة لبنان واللبنانيين".

وتضمن اليوم الرياضي، تقديم أكثر من خمسة عشر نشاطاً رياضيّاً، بيئيّاً وعلميّاً متنوعاً، منها: المعرض العلمي، الزراعة، مسابقة الفيلم البيئي، المسرح، ألعاب السرعة، القوس والنشّاب، كرة السلّة والجمباز، وتقديم نماذج عن بعض التحديّات الرياضيّة المنفذّة، ووصلات استعراضيّة رياضيّة، وعروض جمباز من تأديّة الطالبات وبعض المعلمات.
وفي الختام، تمّ توزيع الجوائز على المتميّزات.