قمرالدين عرض مع البنك الدولي ومجلس الانماء والاعمار مشروع الارث الثقافي وازالة البسطات العشوائية ونقلها الى سقف نهر ابو علي في طرابلس

صورة: 

محمد سيف 2017/2/6
مرت عملية ازالة البسطات على ضفتي نهر ابو علي ونقلها في اطار مشروع حضاري الى سقف النهر بهدوء وارتياح عام من الاهالي والرسميين.
وكانت انتهت الاعمال اللوجستية للنقل البسطات الجديدة على سقف نهر ابو علي في طرابلس، وازالة البسطات القديمة من على ضفتي النهر في اطار مخطط عام لتوزيعها بشكل راقي ومنظم، وفقا لجداول اعدت مسبقا من خلال مشروع الارث الثقافي في المدينة، وبعد جهود مضنية بذلها رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين الذي ترأس سلسلة اجتماعات في مكتبه مع ممثلي مجلس الانماء والاعمار والبنك الدولي الجهة الممولة للمشروع، حددت لائحة بالاسماء وكيفية اشغال البسطة والرسوم المتوجبة وتوقيع عقود مع اصحابها، وكيفية ازالة البسطات لقديمة المنتشرة على ضفتي نهر ابو علي وصولا الى سوق الاحد.
كما ترأس اجتماعات مماثلة مع نقابة البسطات واصحاب البسطات في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، حدد فيها الية الانتقال وتوقيع العقود وقيمة الرسوم المتوجبة على اصحاب البسطات.
وفي هذا الاطار،التقى قمرالدين في مكتبه وفدا من البنك الدولي ضم كيويدو لتشياردي، ايلي محفوظ، وليم ذيب، تشوغن وانغ وزينة الخليل، ووفد مجلس الانماء والاعمار ممثلا بمدير مشروع الارث الثقافي في لبنان الدكتور نبيل عيتاني ومديره في طرابلس المهندس احمد المشد والدكتورة وفاء شرف الدين.
وابدى وفد البنك الدولي ارتياحه لما شاهده من اعمال تنفيذية تنظم سقف النهر وتعطي صورة حضارية للمشروع، وتناول البحث قضية ازالة البسطات العشوائية وامكانية تسليم خان العسكر من مجلس الانماء والاعمار لاشغاله من قبل البلدية.
ومنذ ثلاثة ايام تواصل اليات البلدية عملية ازالة البسطات من على ضفتي النهر بمواكبة الرئيس قمرالدين،الذي تفقد سير الاعمال، اضافة الى ودوريات الشرطة البلدية وقائدها ربيع حافظ، ويتم نقل مخلفات البسطات الى المكب، وبالتالي تحرير الارصفة التى كانت البسطات تشغلها منذ سنوات.