جان دولا روك

Jean de la Roque / زيارة (جان دولا روك)

إلى طرابلس في الربع الأخير من القرن السابع عشر

في بداية شهر أيار عام /1688/م زار جان دولا روك ، أحد مؤسسي أكاديمية مرسيليا، مدينة طرابلس وغادرها نهاية شهر حزيران من السنة ذاتها.

- يقول:

"دخلنا طرابلس مساء عيد العنصرة، ولقد سررت بمرافقة بعض التجار، والذين كان أحدهم يتقن العربية، وذلك لزيارة دير الدراويش، او رجال الدين المسلمين، والذي يقع على ضفة نهر قاديشا بعد ربع فرسخٍ من المدينة ".

"إنه من أجمل الأماكن في محيطه، وينعم بفرادةٍ فتانة،.

لقد استقبلنا بمودّة من قبل الرئيس والذي بدا لي رجل فكرٍ وكفاءة ولقد فهمت من خلال الحديث أنه يعرف عقيدتنا وأنه ملمّ بكثير من مفاهيم المسيحية، وسرد علينا تقريبــاً كل قانون إيمان القديّس ( أتاناز/ Athanase) ولدى مغادرته بعد تقديم القهوة للمرة الثانية قال: " سأحدثكم بصراحة عن كثير من الأمور أظنكم عقلاء وكتومين، وسأخاطر كثيراً إذا تكلمت أمام احد من ديننا".

لن أقول هنا شيئاً جديداً عن طرابلس لأنها في الوقت هذا معروفة جداً من قبل الأوروبيين بسبب حجم العلاقات الكبيرة معها .

( جان دولا روك )